مستشار بن زايد عبد الخالق عبد الله يهاجم الوزير العماني يوسف بن علوي !

0

الدبور – لاول مرة إتهم مستشار ولي عهد أبوظبي الأكاديمي ، وزير خارجية ، رسميا بالتآمر على دول خليجية ويقصد هنا السعودية، تصديقا للكذبة التي تم الترويج لها من أبوظبي وهي التسجيلات المسربة التي أنتجت في جبل علي، بين بن علوي و القذافي.

وقامت حملة مستمرة منذ ١٥ يوما تقريبا ضد يوسف بن علوي، الوزير الذي لم يعجب الإمارات منذ توليه المنصب وحتى اليوم، وتسعى لعزله بأي طريقة، فقامت أبوظبي بنشر تسجيلات مسربة تم منتجتها وصناعتها وتركيبها في الإمارات، على إنها مؤامرة بين بن علوي و القذافي على تدمير السعودية، وارسلت تلك التسجيلات المفبركة لمعارض عماني مقيم في لندن، كان عبد الخالق عبد الله قد إلتقى به أكثر من مرة قبل أشهر.

ولأول مرة وبشكل رسمي ومن شخصية مثل عبد الخالق عبد الله يوجه الإتهام بشكل رسمي لوزير خارجية عمان عبر وسائل التواصل الإجتماعي، في محاولة لتثبيت رواية التسريبات حتى ترسخ بعقول الناس، ولربما تصل الإمارات إلى عزل بن علوي من منصبه عن طريق الضغط المتكرر بحملات إعلامية فاشلة، فقد علق عبد الخالق عبد الله الاكاديمي الجامعي على تغريدة نشرها الإعلامي السعودي خالد الدخيل، جاء فيها كما لسع الدبور ما نصه:

“مات القذافي مخلفا خزانة تسجيلات له مع عدد من نخب الخليج بينهم حتى الان أمير سابق ووزير خارجية حالي ورجال دين وربما غيرهم.كانوا يذهبون لتبادل الحديث مع العقيد عن التآمر على دول خليجية.خلايجة يتآمرون على خليجيين مع القذافي .عندما تجد نفسك أمام معضلة تربيع الدائرة أخلاقيا وسياسيا.”

ليعيد عبد الخالق عبد الله مستشار بن زايد التغريدة ويعلق عليها بقوله كما لسع الدبور: “أحسنت القول د خالد: امير خليجي سابق ووزير خليجي على رأس عمله وواعظ إسلاموي خليجي يتآمرون مع القذافي على دول خليجية.”

- Advertisement -

ليواجه حملة من التعليقاتمن قبل النشطاء في سلطنة عمان، حيث قال له ناشط مذكرا بخلية التجسس الإماراتي التي تمالقبض عليها في سلطنة عمان، وقال ما نصه: “تقدر تكتب عن خلية التجسس في عُمان التابعة لمحمد بن زايد والتي اعلن عنها التلفزون العماني الرسمي وعتذرت الامارات عن هذا الفعل وذهب مبز بنفسة وقبل راس قابوس !!! ولا أترزق وتلزق من الازمه الخليجية وتبحث في تلفيقات وقصص الف اليله وليله عشان تكسب لك كم درهم”

إقرأ أيضا: لماذا تصمت سلطنة عمان عن قتل المواطن العماني سيف بن راشد الشحي على يد الإمارات؟!

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.