شاهد مسن في الكويت يصارع الموت أمام المستشفى.. فيديو أثار ضجة واسعة

0

الدبور – ظهر في فيديو إنتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الإجتماعي، وهو يصارع الموت خارج المستشفى وحيدا، حتى مات وحيدا، بمشهد هز الكويت وأثار ضجة واسعة، وتدخلت وزارة الصحة بعد إنتشار الفيديو وفتحت تحقيقا موسعا.

ووثَّق أحد الأشخاص في الكويت بالفيديو الساعات الأخيرة من حياة مسن آسيوي تم علاجه من فيروس ”كورونا“، قبل أن يُترك ليصارع الموت أمام باب المستشفى بانتظار كفيله الذي امتنع عن القدوم لاستلامه، رغم تأكيد شفائه من الفيروس.

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشره حساب ”المجلس“ الإخباري لحظة جلوس الوافد على كرسي متحرك، حيث ظهر منهارًا وفاقدًا للوعي، ليعلق أحد الأشخاص المتواجدين في الموقع بأن هذا المريض متواجد أمام مستشفى الفروانية منذ 4 ساعات، دون أن يقترب منه أحد.

وأثار منظر المسن بهذه الحالة أمام المستشفى استياء العديد من النشطاء الذين زادت حدة انتقادهم عقب إعلان وفاة وفتح تحقيق في القضية، مطالبين بكشف أسباب وفاته وإن كان قد تعالج من الفيروس، ومؤكدين بذات الوقت على ضرورة محاسبة كفيله الذي رفض استلامه.

ونقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن مصادر صحية تفاصيل حول إصابة الوافد بالفيروس ومراحل علاجه التي استمرت نحو شهرين قبل أن يتم شفاؤه والتواصل مع كفيله لاستلامه قبيل وفاته التي لم يتم تحديد تاريخها بالضبط.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: سلطنة عمان تنافس أمريكا في نسبة الإصابات بفيروس كورونا.. فيديو مؤلم

وأوضحت المصادر أن“مستشفى الفروانية قدم الرعاية الصحية اللازمة للمريض حتى تعافى من الفيروس، وحاول التواصل مع سفارة بلاده وكفيله لمساعدته في الخروج من المستشفى لعدم التوصل لأحد من أقاربه أو ذويه“.

وأضافت أنه“بعد تكرار الاتصال بكفيله أبدى موافقته على استلامه، ليتم حينها إصدار تصريح له بالخروج، حيث ساعده العاملون بالوصول إلى باب المستشفى لانتظار كفيله الذي لم يفِ بوعده، الأمر الذي دفع القائمين على المستشفى لإعادته إلى الداخل“.

ونفت المصادر الأنباء التي تحدثت عن وفاة الوافد خارج المستشفى، مشيرةً إلى أنه توفي بعد إعادته إلى المستشفى، وقد تم فتح تحقيق في الحادثة للوقوف على ملابساتها.

وعلقت ناشطة كويتية على الفيديو بغضب، لأنه ناشره لم يتحقق من حقيقة القصة، وقالت ما نصه: “انا من شفت الفيديو كتبت تعليق عليه ان اللي مصوره ماتحقق من الأمر وعلى طول كتب طاردينه من المستشفى وهالشي عمرنا بالكويت ماشفناه ولاسمعنا فيه لابد في الموضوع شي حسبي على كفيله ونعم الوكيل ياااربي ودوهم ديرتهم اذا كبروا بالسن مولازم يتخطى عمرهم الـ٦٠ سنه وفوق”

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.