ناشط إماراتي: حياة المعتقل العُماني في الإمارات عبدالله الشامسي في خطر والشاهين يوضح

0

الدبور – كشف ناشط إماراتي على صفحته علىموقع تويتر، أن حياة المعتقل العماني عبد الشامسي، الذي اعتقل وهو طفل في الإمارات، باتت في خطر وقد تنتكس في أي لحظة، وقد يتعرض للموت، تحت نظر السلطات الإماراتية التي لا تبالي لما يحصل معه.

وبحسب ما نقله ناشط إماراتي، المعارض الإماراتي عبدالله الطويل في تغريدة له لسعها الدبور/ فإن والدة عبدالله الشامسي تقول إنه قد وصلتها معلومات بأن ابنها صحته تدهورت في السجن، وهو مضرب عن الطعام.

وتابع ناشط إماراتي في تغريدته:”وقد سبق وأكدنا اصابته بفيروس #كورونا، تضامنوا بأقلامكم ومشاعركم مع هذه الأم المكلومة، لعل الفرج يكون بين دعائكم، ولعن الله المستبد”

وكانت منصة “نحن نسجل” الحقوقية الدولية، أكدت في مايو الماضي بتغريدة على موقع تويتر، إصابة عبدالله الشامسي بفيروس كورونا.

وقالت المنصة التي تهتم بجمع البيانات وتوثيق الانتهاكات عبر التفاعل مع الضحايا والنشطاء ومؤسسات المجتمع المدني، حينها إنّ نتيجة فحص “الشامسي” ظهرت “إيجابية” أي أنّه مُصاب، يوم 28 مايو، ليتم عزله مع ما يقارب من 30 شخص آخر في عنبر خاص.

ونشر الشاهين العماني معلومات مهمة عن الشاب العماني عبد الله الشامسي، وعن مسرحية إعتقاله وإتهامه بتشكيل خلية وليس التجسس وحده بل خلية تجسس لصالح قطر وهو لم يتجاوز ال ١٧ عاما من عمره.

وقال الشاهين العماني بتغريدات لسعها الدبور ما نصه: “معلومات إضافية عن قضية عبدالله الشامسي والذي حكمت عليه سلطات الكيان بالسجن المؤبد، اليوم الأربعاء ٦ مايو ٢٠٢٠م بعد اتهامه وهو بعمر ١٧ سنة بتشكيل خلية تجسس قطرية داخل أراضي الإمارات،،،،،”

إقرأ أيضا: الشاهين العماني يكشف معلومات خطيرة عن إعتقال الإمارات للشاب العماني عبدالله الشامسي 17 عاما بتهمة التجسس!

و أضاف بتغريدة ثانية لسعها الدبور مرفقا بها صورة من وثائق مزورة نشرت في صحيفة إماراتية، وقال ما نصه: “بعد أيام قليلة من اعتقاله نشرت صحيفة البيان/ (المقدسة إماراتياً) بحسابها الرسمي وثائق مزورة منسوبة الادعاء العام بالسلطنة حول ادانة عمانين وقطري بتهمة تهريب المخدرات، وغيرها وكان هذا بداية التلفيق والتسييس”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.