شاهد فيديو مثير للناشطة السعودية سعاد الشمري مع شاب إسرائيلي: شبابكم حلوين يا ويلي!

0

الدبور – الناشطة السعودية سعاد الشمري التي يتابعها أكثر من 265 ألف متابع، ظهرت في مقابلة خاصة مع قناة صهيونية، تتحدث عن قوة العلاقات السعودية الإسرائيلية، وقالت إن إسرائيل ليست عدو بالنسبة لنا.

وقالت في فيديو نشرته على حسابها بكل فخر، أن دولة إسرائيل ليست عدو لنا، عدونا إيران، وأضافت في المقطع الذي نشره نشاط إسرائيلي وأعادت نشره على صفحتها، وهي تضحك خجلا من جمال المراسل.

قالت إذا اللي ضربوا إيران شباب حلوين مثلكم كملوا، أرجوكم لا تتوقفوا، ما احلى الضرب من شباب حلوين مثلكم، ووصفت شباب دولة الإحتلال بالحلوين، وفرطت من الضحك وهي تتغزل بالمراسل، الذي لم تتحمل جماله، وودت لو إنها بجانبها الأن وليس عبر السكايب.

ونشر جاي معيان، وهو ناشط صهيوني عمل مستشار لشارون، نشر الفيديو على صفحته وعلق عليه بقول: #شاهدوا الناشطة السعودية البارزة @SouadALshammary في مقابلة خاصة مع قناة “كان” العبرية: “أتمنى أن يبدأ التعاون بين #اسرائيل و #السعودية فورا”. وأضافت الشمري في حديثها مع مراسلنا: إسرائيل ليست عدوا للسعودية حيث لقبت إسرائيل ب”ناس حلوين” على تدمير المنشآت الإيرانية.”

إقرأ أيضا: أكاديمي إماراتي سأل: أين عقلاء اليمن؟ وتورط مع الشاهين العماني و النشطاء

و ظهرت من قبل سعاد الشمري في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيليةـ في فيديو أثار استياء واسعا في أوساط رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب، بعد أيام من تصدي عدد من الفلسطينيين للناشط السعودي محمد سعود خلال تجوله في القدس قرب المسجد الأقصى، أثناء زيارة كان يقوم بها مع وفد من الصحفيين العرب إلى إسرائيل.

وخلال مقابلة هيئة البث الإسرائيلية، أعربت الناشطة السعودية عن سعادتها بالسماح لنساء المملكة بالسفر دون الحاجة لموافقة ولي الأمر، وشبهته بـ “تحرير العبيد في الولايات المتحدة”.

وأثنت الشمري على ولي العهد السعودي واصفة إياه بـ “قائد مجدد ورسول منقذ”.

كما تحدثت في مقطع فيديو تم تداوله بكثافة، عن “حلم الكثير من السعوديين والخليجيين بزيارة إسرائيل”، حسب تعبيرها.

و شن أمير سعودي وقتها هجوما عنيفا عليها، إثر ظهورها في لقاء مع هيئة البث الإسرائيلية الرسمية واصفة ولي العهد محمد بن سلمان بأنه “قائد مجدد ورسول منقذ”.

وغرد الأمير خالد بن فرحان آل سعود، عبر حسابه على موقع “تويتر” قائلا: “الشعب السعودي بصحبة العائلة الحاكمة متضامن قلبا وقالبا مع أشقائنا الفلسطينيين ضد الخسة والركوع للصهاينة أو غيرهم”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.