حملة إماراتية مسعورة ضد مفتي سلطنة عمان بعد مباركته عودة آيا صوفيا!

3

الدبور – حملة إماراتية مسعورة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، ضد مفتي سلطنة عمان بعد مباركته عودة آيا صوفيا، الأمر الذي أغضب الإمارات و السعودية وبعض الدول، وبعد وصفه الشعب التركي بالسعب المسلم البطل، وهو الامر الذي يصرف عليه شيطان العرب الملايين ليشوه صورة تركيا.

حيث اعتبر مفتي سلطنة عمان، الشيخ “أحمد بن حمد الخليلي”، الأحد، أن إعادة “آيا صوفيا” ليكون مسجدا مجددا هو خطوة موفقة من الشعب التركي الذي وصفه بـ”الشعب المسلم البطل” و”قائده المغوار” الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

جاء ذلك في تهنئة كتبها “الخليلي” عبر حسابه بـ”تويتر” إلى  الأمة الإسلامية والشعب التركي ورئيسه “رجب طيب أردوغان” بقرار إعادة “آيا صوفيا” في إسطنبول إلى مسجد.

وقال “الخليلي”، عبر حسابه بـ”تويتر”: “نهنئ أنفسنا ونهنئ الأمة الإسلامية جميعًا، ونخص بالتهنئة الشعب التركي المسلم الشقيق الأصيل وعلى رأسه قائده المحنك رجب طيب أردوغان برده معلم آيا صوفيا من جديد إلى بيت من بيوت الله التي أذن الله أن تُرفع ويذكرَ فيها اسمُه، يُسَبَّحُ له فيها بالغدو والآصال”.

ونشر في التغريدة نفسها بيانا جاء فيه: “كانت هذه الخطوة خطوة موفقة من الشعب المسلم البطل وقائده المغوار إذ لم يثنهم ضجيج نعاق الناعقين من الحاقدين على الإسلام المتآمرين عليه على المضي قدماً في رد هذا المعلم إلى ما كان عليه منذ عهد السلطان المظفر المنصور محمد الفاتح”.

وأشار إلى أنه ظل مسجدا “إلى آخر عهد سلاطين آل عثمان حيث كانت تقُام فيه شعائر الدين، وتنطلق منه دعوة الإسلام ببينة من شرع الله”.

وواصل البيان: “حتى جاء عهد الذين عبثوا بمقدسات الدين وانتهكوا حرماتها وتلاعبوا بهذا المعلم كما تلاعبوا بغيره”.

وأثارت تغريدة سماحة مفتي سلطنة عمان الكثير من الإعجاب داخل السلطنة وخارجها، ولكنها أثارت غضب الصهاينة والإمارات و السعودية، فقد هاجم الصحفي الصهيوني إيدي كوهين تصريحات المفتي، وتبعه الإعلام السعودي و الإماراتي، حيث كتب الإعلامي السعودي منصور الحميس بتغريدة لسعها الدبور ما نصه:

“مفتي #سلطنة_عمان أحمد الخليلي هو نائب #القرضاوي في اتحاد جماعة #الإخوان لذلك هو رأي غير مستغرب من عضو في هذا التنظيم الدولي الموضوع على قائمة الإرهاب. مع احترامي لكل الأشقاء في سلطنة عمان الحبيبة هذا الواقع لايمكن إنكاره والخليلي مثله مثل القرضاوي والعودة وبقية الأخونجية.”

وأضاف في كلام وقح على سماحة المفتي، الذي نطق بالحق الذي يعجز عنه شيوخ السعودية، وقال: “أفهم أن يمدح عالم قائد دولته ولا يعد ذلك تطبيلاً من وجهة نظري ولكن التطبيل الذي يمارسه الأخونجية لصالح خليفتهم المزعوم ( #أردوغان) يعد تغريراً بالشعوب العربية وشرعنة لممارسات هذا الرئيس الذي نصب العداء للعرب وهو مالا يقبله أي عربي أو مسلم شريف يدرك حقيقة أطماع #تركيا في أرض العرب”

وقال آخر:” للأسف الشديد، فإن بيان مفتي #سلطنة_عمان كأنه “كتب بيد الاخوان و الدواعش” و يشكل سابقة دينية في استعداء المسيحيين و الانحياز الى مجرم حرب فاسد (سماه القائد المحنك) قرر تحويل الكاتدرائية/المتحف الى مسجد لأغراض دعائية و انتخابية و لإغاظة اليونان/اوروبا”

أما كبيرهم المقرب من بن زايد، الأكاديمي المطبل عبد الخالق عبد الله ،فقد هاجم المفتي بشكل أكثر وقاحة، حيث قال كما لسع الدبور: “بالمكشوف وعيني عينك أصبح اكبر مطبل ومزمر ومصفق للعثماني الخبيث أردوغان.”

ليرد عليه ناشط بقوله: “إياك أن تتطاول على مفتي سلطنة عمان فما أنتم إلا دويلة كانت تأكل وتشرب من خير سلطنة عمان وما انتم الا قطعة من سلطنة عمان اسمكم ساحل سلطنة عمان..”

أما الناشطة سلوى الكويتية فقد قالت: “هذا مفتى سلطنة عمان فى دولة حرة وشعب حر الجميع يعبر عن مشاعرة بدون توجية — صهاينة العرب اعداء الاسلام والمسلمين اولاد زايد وال سعود والسيسيى وتابعيهم لعنة الله عليهم”

ويتوقع النشطاء في سلطنة عمان أن تزداد الحملة على المفتي خلال الساعات القادمة بعد إنتشار الخبر، خصوصا للتغطية على حلقة ما خفي أعظم التي فضحت الإمارات.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. محمد يقول

    تحويل اياصوفيا الى مسجد ليس من أجل الاسلامي وانما لاغراض سياسيه والمفترض من الجميع عدم الخوض في هذا الموضوع والترجيح او المبايعة بصحته …

  2. ABUELABED يقول

    والله اردغان رجل فى زمن الرجال قليل جدا
    نبارك ه\ه الخطوة للاسلام والمسلمين
    وكفى نباح يا صهاينة العرب
    ولله العزة ولرسوله والمؤمنين

  3. Waleed يقول

    م فيه سعودي يسب عمان هذا الي اعرفه انا هذولا كلهم من عيال……….. الافعى اللله يهديكم متى تنقرضوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.