الإمارات تستفز سلطنة عمان من جديد وتحكم على مواطن عماني! (فيديو)

0

الدبور – يبدو إنها مصممة على إستفزاز سلطنة عمان، هكذا عبر النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي بعد إقدام السلطات الإماراتية، على القيام بخطوة إستفزازية جديدة، وكأنها تحمل رسالة، مفادها إننا لا نأبه لسلطنة عمان، ولا نقيم لها وزنا، خصوصا بعد تكرار الإستفزازات والتسامح العماني معها.

فبعد قتل مواطن عماني عمدا، وبعد الحكم على الشاب العماني القاصر بالمؤبد بتهم أسخف ما ممكن أن تكون وهي التخابر مع قطر، و التجسس لحساب قطر في الإمارات، وكأن أي بلد بحاجة للتجسس على الإمارات.

هاي هي المحكمة الأمنية السياسية في أبوظبي تصدر حكما جائرا على عم عبد الله الشامسي بالمؤبد أيضا، بنفس التهمة، وهي التخابر مع قطر، لتكتمل فصول المسرحية كما قال الناشط العماني أبو مستهيل، وكأن الإمارات تصفي حساباتها مع قطر من خلال سلطنة عمان، لأنها رفضت الوقوف معها في موضوع حصار قطر ومحاربتها.

وانتشر وسم الحرية لأحمد الشامسي على موقع تويتر خلال ساعات من إنطلاقه في سلطنة عمان، وعلق الكثير من النشطاء على الوسم، وعمت حالة من الغضب و المطالبة برد مناسب من السلطنة على الإمارات و السعي للإفراج عن الشاب المريض عبد الله الشامسي وعمه، وإنقاذهم من التعذيب في سجون .

وقالت حسابات عمانية أنه تم الحكم على أحمد الشامسي وهو عم الشاب عبد الله الشامسي بالمؤبد، في محكمة مغلقة بعيدا عن الإعلام، وتم منع حتى أهله وجمعيات حقوق الإنسان من الحضور، وقال الناشط العماني أبومستهيل بتغريدة لسعها الدبور ما نصه:” #الحرية_لاحمد_الشامسي أرفعوا هذا الوسم حتى يصل لوسائل الإعلام لا تجعلوه يبرد تم زج عم عبداله الشامسي بنفس القضية وتم الحكم عليه بالمؤبد أيضا محاكمة مغلق وبدون أدلة ومنع حتى أهلهم من الحضور القضية مسيسة لأجل صراعهم مع دول أخرى ومن أجل تنظيف فضيحتهم السابقة في الخليتين”

- Advertisement -

ونشرت ناشطة عمانية تغرد باسم الماجدة العمانية فيديو قالت إنه من الإمارات، وعلقت عليه بقولها: “الوضع في دولة الامارات غير مطمئن والوباء متفشي وأنباء عن احتقان ومعاملة الوافدين بعنصرية، ناهيك عن التستر على الأعداد الحقيقية للمصايين بالفيروس والوفيات. أرجو عدم فتح الحدود.”

الدبور تابع تعليقات النشطاء في سلطنة عمان على خبر الحكم بالمؤبد على أحمد الشامسي لتكتمل فصول المسرحية الهزلية التي رسمتها الإمارات ضد سلطنة عمان لتصفية حسابات قديمة، وحل عقدة النقص التاريخية التي يعاني منها عيال زايد إتجاه سلطنة عمان.

https://twitter.com/Omani_Kin6R/status/1283053874824314884?s=20

وقال ناشط عماني: “يجب ان يعلم كل عماني غيور على بلده وعلى ابناءها ان الامارات خطر عليه وعلى عائلته خصوصا في الوقت الحالي،ستحاول الامارات معاقبة عُمان على ما أصدره سماحة الشيخ مفتي عام السلطنة، فلا تكن ضحية سهله لمآربهم ومكرهم، قاطعوا الامارات ولو لفترة معينه حتى يتبدل الحال”

وعبدالله الشامسي مواطن عُماني شاب يبلغ من العمر 21 عامًا، يقضي منذ سنوات أيامه في سجن الوثبة بإمارة أبوظبي، حيث تم اعتقاله بتهم باطلة عقب التشهيرر به بحسب تصريحات سابقة لعائلته.

ونشر الشاهين العماني معلومات مهمة عن الشاب العماني عبد الله الشامسي، وعن مسرحية إعتقاله وإتهامه بتشكيل خلية وليس التجسس وحده بل خلية تجسس لصالح قطر وهو لم يتجاوز ال ١٧ عاما من عمره.

وقال الشاهين العماني بتغريدات لسعها الدبور ما نصه: “معلومات إضافية عن قضية عبدالله الشامسي والذي حكمت عليه سلطات الكيان بالسجن المؤبد اليوم الأربعاء ٦ مايو ٢٠٢٠م بعد اتهامه وهو بعمر ١٧ سنة بتشكيل خلية تجسس قطرية داخل أراضي الإمارات،،،،،”

و أضاف بتغريدة ثانية لسعها الدبور مرفقا بها صورة من وثائق مزورة نشرت في صحيفة إماراتية وقال ما نصه: “بعد أيام قليلة من اعتقاله نشرت صحيفة البيان (المقدسة إماراتياً) بحسابها الرسمي وثائق مزورة منسوبة الادعاء العام بالسلطنة حول ادانة عمانين وقطري بتهمة تهريب المخدرات وغيرها وكان هذا بداية التلفيق والتسييس”

إقرا المزيد عبر رابط الخبر الذي نشره الدبور وقتها:

الشاهين العماني يكشف معلومات خطيرة عن إعتقال الإمارات للشاب العماني عبدالله الشامسي 17 عاما بتهمة التجسس!

ووصف المعارض الإماراتي، عبد الله الطويل، القضاء في الإمارات بالقضاء المسيس، وعلق على خبر الحكم الظالم على عبد الله الشامسي و عمه، وقال: ضحية جديدة بمقلصة القضاء المسيس والتابع لنيابة #أمن_الدولة في الإمارات بالحكم على العماني #أحمد_الشامسي بالسجن المؤبد كما فعلوا مع #عبدالله_الشامسي لن نقول سوى صبر جميل والله المستعان ولعن الله الإستبداد والمستبدين!”

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.