ناشط عماني : “يا لسذاجتكم أيها السعوديين ألا يوجد مفكر سعودي واحد عاقل؟”

0

الدبور – كتب معروف على وسائل التواصل الإجتماعي متسائلا: ألا يوجد مفكر سعودي عاقل؟ وذلك في رده على تغريدة للكاتب السعودي المتقلب تركي الحمد، ووجه عدة نصائح للإعلام السعودي الذي جرته أبوظبي إلى مستنقع ستغرق به السعودية، وستنجو الإمارات منه.

وكتب تركي الحمد، الذي وصف بالسابق الدولة التي تقوم بإغتيال صحفي بالدولة المارقة التي تنتفي عنها صفة الدولة وتصبح عصابة، وكان وقتها يتحدث عن إغتيال خاشقجي وحسب ما كتب له أن دولة قطر وراء عملية الإغتيال، كتب معلقا على تحويل إلى مسجد ما نصه:

“آيا صوفيا، كنيسة رومانية شيدت في القرن الثالث،ثم تحولت إلى مسجد في القرن الخامس عشر مع دخول محمد الفاتح للقسطنطينية،ثم إلى متحف عام 1934،مع مصطفى كمال.اليوم يلمح أردوغان إلى النية في جعلها مسجدا،في لعبة سياسية مكشوفة لكسب الداخل التركي، حين بدأت أوراقه السياسية الأخرى في التساقط..”

ليرد عليه ناشط عماني يغرد باسم أبومستهيل، و المعروف بدفاعه القوي عن سلطنة عمان حكومة وشعبا، كتب يقول حسب ما لسع الدبور من صفحته: “يا لسذاجتكم أيها السعوديين ألا يوجد لديكم مفكر عاقل يقرأ كل حدث بشكل سليم وقعتم في الفخ للمرة العشرين وقادكم إعلام #ابوظبي للوقوف ضد تحويل كنيسة إلى بيت من بيوت الله يقودونكم كقطيع يا أغبياء الإمارات ليس لديها مكانة دينية لتخسرها السعودية هي من خسرت في هذه الحملة الغبية”

إقرأ أيضا: الإمارات تستفز سلطنة عمان من جديد وتحكم على مواطن عماني! (فيديو)

- Advertisement -

و أضاف الناشط العماني أبو مستهيل بتغريدة ثانية على نفس الموضوع ما نصه: “#ابوظبي قادتكم لخلط السياسة بالدين والوقوف ضد تحويل الكنيسة لمسجد حتى تظهروا للعالم العربي والإسلامي أنكم ضد الإسلام وبالتالي تفقدون إحترامكم ومكانتكم الدينية وبالتالي ساعد هذا على نجاح خطة #ابوظبي في تدمير هيبة السعودية الدينية في محيطها الإسلامي فيا لسذاجتكم وعقلكم الفارغ”

ليضيف بقوله ناصحا ومبينا للحقائق وراء إنجرار الإعلام السعودي وراء أبوظبي وشيطنتها، حيث قال: “فهل قرأتم نتائج إنقيادكم خلف أوامر #ابوظبي بهذه الحملة كانت النتائج: أن أرتفع رصيد أردوغان وأرتفعت مكانة تركيا الدينية ووقفت الشعوب مع تركيا ضدكم وظهرت السعودية وعلماءها بمظهر العدو للإسلام وهذا ما تريده #ابوظبي وتخطط له فخسرتم ولم تخسر الامارات لأن ليس لها مكانة دينية لتخسرها”

وختم تغريداته بنصيحة عامة للشعب السعودي الواعي منهم، حيث قال : “أيها الشعب السعودي قلتها وأقولها مرات كل الإعلاميين السعوديين الذين تديرهم #ابوظبي خلفها بكل حملة دورهم تدمير سمعة السعودية ومكانتها ومساعدة ابوظبي في إختراقها وليس دورهم الدفاع عن السعودية قد رأيتم نتائج ذلك أن ألتفت الشعوب حول تركيا ضدكم وشهادتك يا تركي الحمد لا أشتريها بقرش”

يذكر أن الإعلام السعودي الذي يعمل تحت إدارة أبوظبي، جن جنونه من قرار تركيا تحويل آيا صوفيا من متحف إلى مسجد يسمح فيه للمسلمين الصلاة داخله، بعدما تم منعهم لأكثر من ٨٤ عاما، وقالت تركيا أن وضع المسجد لن يتغير، وسيسمح للجميع بدخوله كما في السابق ولكن سمح للمسلمين بالصلاة داخل قاعة الصلاة، وهو الأمر الذي أزعج بلاد الحرمين السعودية، بأمر من الإمارات التي تسعى لتمير مكانتها بين الشعوب المسلمة عبر العالم، وهو ما حصل فعلا.

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.