فتاة بريطانية مصدومة من هذا المشهد اليومي على شواطئ سلطنة عمان

2

الدبور – نشرت فتاة بريطانية مقيمة في سلطنة عمان فيما يبدو، من منظر مقزز تقابله يوميا وهي تمارس رياضة الصباح على أحدى شواطئ سلطنة عمان الجميلة كما وصفتها، ولكنها غاضبة من تلك التصرفات من البعض، وخصوصا بأماكن طبيعية رائعة مثل هذه.

وقالت فتاة بريطانية مقيمة بالقرب على أحد شواطئ سلطنة عمان، بتغريدة نشرها حساب ورد من عمان على تويتر، و لسعها الدبور، إنها تخرج صباحا كل يوم لتمارس الرياضة على شاطئ قريب من منزلها، فتقوم بإلتقاط ما يقارب 20 كمامة منتشرة على طول الشاطئ الذي يمتد لمسافة كيلو ونصف، المسافة التي تمارس فيها رياضتها.

واستفربت كيق البعض يقومون بتشويه الطبيعة الخلابة التي منحها الله لسلطنة عمان، وكيف هناك نوع من البشر يعتقدون أن شخصا ما غيرهم من سيلتقط قمامتهم من الشاطئ.

وأضافت أنا فعلا غاضبة، ونشرت بعض الصور للكمامات التي تلتقطها يوميا من على الشاطئ القريب من منزلها فقط، فما بالك في أماكن أخرى وما يحصل فيها، التغريدة أثارت غضب النشكاء في سلطنة عمان، أن تكون فتاة أجنبية قلبها على جمال سلطنة عمان اكثر من أبناء السلطنة و المقيمين فيها، وتقوم بنفسها بتنظيف ما يأتي بطريقها وتلتقطه بنفسها.

إقرأ ايضا: شاهد ماذا فعلت والدة المعارض معاوية الرواحي بعد وصوله سلطنة عمان (فيديو)

إقرأ أيضا: شاهد ماذا سرقت الإمارات من اليمن بسبب عقدة النقص وقالت عمره 5 آلاف عام

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. صوت الحق يقول

    كمامتين وسخات وهذا عدد معقول ولكن البقيه شكلهن نظيفات وغير مستخدمات وكأنها طبعتهم من علبة الكمامات للتصوير والعرض. معقول ولا حبة رمل واحده فيهن.

  2. عبدالله بن أحمد يقول

    هل معقول ما خايفه على نفسها من العدوة كذب عيني عينك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.