شاهد أمريكي فقد أصابع يديه بسبب فيروس كورونا، يحذر من خطورة المرض

0

الدبور – أمريكي في الخمسين من العمر، وأول حالة إصابة بفيروس كورونا في جنوب كافيفورنيا، وفي حالة غريبة تحصل لأول مرة، فقد أصابع يديه، بعد صراع دام 64 يوما ضد المستجد، في مستشفى في جنوب كاليفورنيا.

وشارك ”غريغ غارفيلد“، قصته وفق ما نقل موقع ”إيه بي سي 4“ الأمريكي اليوم السبت، تحذيرا للآخرين من خطورة الفيروس القاتل.

وقال غارفيلد: ”لقد نجوت من هذا.. أنا بخير.. ولكن احترسوا من ذلك.. لم يعد لدي أصابع.. هذا يمكن أن يحدث لكم“، بحسب المصدر نفسه.

من جهته، قال الدكتور ديفيد كولبر، من مركز ”سيدارس سيناي“ الطبي في لوس أنجلوس، إن ”بتر أصابع يد غارفيلد كان بسبب تأثير الفيروس على تدفق الدم“.

وأضاف كولبر، أن ”كورونا يؤثر على مجرى الدم داخل الأوعية، لذلك يصاب بعض الشباب بسكتات دماغية، ولهذا السبب يتم إعطاء مرضى الفيروس أدوية لتمييع الدم“.

- Advertisement -

وفي شباط/فبراير الماضي، أصيب غارفيلد وعشرات من أصدقائه بكورونا خلال رحلة تزلج في إيطاليا. وكانت حالته الأسوأ ضمن المجموعة، واعتقد الأطباء أن نسبة بقائه على قيد الحياة لا تتجاوز 1 في المئة.

ونقل إلى مركز ”بروفيدانس سانت جوزيف“ الطبي في كاليفورينا، ليصبح أول مريض بالفيروس في المستشفى.

وفي غضون 48 ساعة من وصوله المستشفى، تدهورت حالته بشكل كبير ووضع على جهاز تنفس اصطناعي. ونقل تقرير الموقع، عن غارفيلد أنه عانى مضاعفات شديدة، منها الفشل الكلوي، والكبد، والانسداد الرئوي.

وأمضى غارفيلد أمريكي الجنسية، 64 يوما في المستشفى، 31 يوما منها على جهاز التنفس الاصطناعي.

ووفقا للدكتور دانيال ديا، فإن معدل الوفيات لمن يوضعون على أجهزة تنفس لا يقل عن 70 في المئة. وأظهر المريض تحسنا ليخرج من المستشفى أوائل مايو/ أيار الماضي.

إقرأ أيضا: تحقيق جديد يكشف تورط عيال زايد بجريمة جديدة قد تورطهم دوليا

قد يعجبك

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.