شاهد قبلة سلاف فواخرجي الساخنة في “شارع شيكاغو” لمحاربة الإخوان! “فيديو”

0

الدبور – قبلة سلاف فواخرجي الساخنة و التي تشاهدها لأول مرة في مسلسل سوري، تأتي كما قال مخرج العمل لمحاربة فكر الإخوان وداعش و النصرة وكل من يحارب بشار الأسد، وقال المجتمع الذي تدمره قبلة ساخنة الله لا يرده.

وكان بوستر مسلسل شارع شيكاغو للمخرج محمد عبد العزيز، والذي جرى تداوله بكثافة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أظهر قبلة سلاف فواخرجي الساخنة مع الفنان مهيار خضور وهما يوشكان على التقبيل.

و قال الفنان السوري جوان خضر، تعليقا على الانتقادات التي لاقاها بوستر مسلسل ”شارع شيكاغو“، إن الجمهور كان عليه أن ينتظر عرض العمل ثم يحكم عليه.

وتهجم مخرج مسلسل شارع شیکاغو محمد عبد العزيز على كل من إنتقد مشهد القبلة الساخنة إنها تخدش الحياء ولا تناسب مجتمعاتنا الشرقية، قال إن المشكلة لديهم دينية وليس إجتماعية، 

وأضاف أن الجنس ممتع جدا، حتى من يقف ضده خاصة من المتدينيين، هم الأكثر هوسا للجنس، وأضاف بوقاحته وتهجمه على الدين، حتى الإستشهادي، يقوم بما يقوم به وهوسه الوحيد هو الجتس، حتى يحظى بسبعين حورية في الجنة.

و الجنس كثير مركزي في الثقافة الإسلامية، وأثارت تصريحاته موجة من الغضب في وسائل التواصل الإجتماعي، ومعروف أن مخرج العمل وفريق العمل جميعهم من الداعمين لنظام الأسد، واعتبر المخرج أن هذا العمل وهذه القبلة بالذات جاءت لتحارب الفكر الإسلامي و الإخوان وداعش.

إقرأ أيضا: إماراتي تهجم على الشعب العماني بقوله لمعارض: مسكين يكفيه إنه عماني الله يعزك

وعلق ناشط أيضا على تصريحات المخرج بقوله: “إذا عندك فكرة يافصيح دافع عنها بأسلوب راقي مافي داعي تهاجم أي فئة بمجتمعك،يعني مابتفرق بطريقتك عن أي حدا متطرف لأفكارو البعيدة عن أي منطق،كتير عالم ملاقي موضوع القبلة شيئ جديد بالدراما السورية بغض النظر عن انتمائهم الديني وخاصة المتقدمين في العمر، اقنعهم بانو هاد شي طبيعي.”

وقال آخر أيضا ما نصه كما لسع الدبور: “يالله كل واحد بدو ينشر الفكر اللا اخلاقي يتهم البقية بالاخوان و القاعدة و ما عم يشوف هالغبي انه الأمر عكسي .. بالمعنى : أي شخص راح يعارض الأفعال اللا أخلاقية راح يحس انه الإخوان و القاعدة هنن يلي على صح . بقى هيك بكون هالشخص اللا أخلاقي فشل بمهمته أكثر ما خو فاشل بأفكاره و حياته”

إقرأ أيضا: شاهد بالفيديو: أسد يهجم على منزل عائلة سعودية طمعا بأضحية عيد الأضحى

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.