أزمة جديدة بين الصين و الولايات المتحدة بسبب الكركديه والمرامية والنعناع!

0

الدبور – أزمة جديدة في أمريكا مع الضين، بعد الكشف عن الطرود البريدية القادمة من الصين ومحملة ببذور مختلفة وغريبة، حيث تم إرسالها للفحص و التأكد منها، وكادت أن تقع حرب نووية بين الصين و أمريكا، قبل الكشف أن البذور هي ميرامية ونعناع وكركديه!

فقد كشفت وزارة الزراعة الأميركية بعض الغموض عن قضية تلقي العديد من المواطنين الأميركيين في الولايات المتحدة الأميركية بذوراً مجهولة المصدر مرسلة عبر البريد من الصين، وأعلنت عن تحديد 14 نوعاً من هذه البذور على أنها بذور أعشاب، وكادت أن تكون أزمة جديدة .

وقال مسؤول في وزارة الزراعة الأميركية في بيان: «إنه تم تحديد 14 نوعًا من البذور كأعشاب ونباتات أخرى بما في ذلك «الكركديه» و«النعناع»، وفق ما ذكرته «بزنس إنسايدر».

وقال أسامة الليسي، نائب المدير لخدمة فحص صحة الحيوان والنبات التابعة لوزارة الزراعة الأميركية، «لقد حددنا 14 نوعًا مختلفًا من البذور، بما في ذلك الخردل، والملفوف، وبعض الأعشاب مثل النعناع، والمريمية، وإكليل الجبل، واللافندر، ثم البذور الأخرى مثل الكركديه والورود». وقال «هذه مجرد مجموعة فرعية من العينات التي جمعناها حتى الآن». 

منذ أواخر يوليو، أبلغ الناس في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي بلدان مثل كندا والمملكة المتحدة عن تلقي حزم من البذور لم يطلبوها، وتم تمييزها على أنها قادمة من الصين.

تشير بعض ملصقات العبوات إلى أن العبوات تحتوي على مجوهرات، على الرغم من أن مسؤولي الدولة في الولايات المتحدة يقولون إنها غير صحيحة لأنها تحتوي على عبوات صغيرة من البذور.

إقرأ أيضا: شاهد جماعة عيال زايد يعتدون بشكل وحشي على شاب مسلم بسبب نقله لحوم الأبقار

أصدرت جميع الولايات الأميركية الخمسين الآن تحذيرات ضد زراعة البذور، وفقًا لتقرير صادر عن شبكة «سي إن إن»، وتم توجيهها في العديد من الحالات للاتصال بدلاً من ذلك بالسلطات الحكومية أو المحلية.

وقال ريتشارد بول مفوض ولاية نيويورك للزراعة في بيان «يجب على الأشخاص الذين يحصلون على البذور ألا يزرعوها أو يتعاملوا معها». يجب عليهم «تخزينهم بأمان في مكان لا يمكن للأطفال والحيوانات الأليفة الوصول إليه»، وإرسال بريد إلكتروني إلى وزارة الزراعة الأمريكية «على الفور».

 وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية في وقت سابق من هذا الأسبوع إن بطاقات العناوين مزورة، حسبما أفادت شبكة CNN، وأن خدمة البريد الصينية طلبت من خدمة البريد الأميركية إرسال حزم إلى الصين للتحقيق.

هذا وكانت وزارة الزراعة بولاية فيرجينا قد حذرت من أن هذه البذور قد تكون أنواع نباتية غازية، وطالبت الناس بعدم لمسها أو زراعتها، وأوضحت أن البذور الغازية تتسبب في دمار البيئة، وتشريد أو تدمير النباتات والحشرات الأصلية وإلحاق أضرار جسيمة بالمحاصيل.

هذا وكانت دول مثل اليابان وكندا وبريطانيا وأستراليا، قد أعلنت عن تلقي طرود من الصين تحتوي على بذور نباتات من مرسلين مجهولين.

 ويقول خبراء أن إرسال البذور ماهي إلا حيلة تقوم بها شركات من أجل زيادة المراجعات المزيفة بشأن منتجاتها، حيث أن إرسال هذه البذور يأتي من قبل تلك الشركات لتزوير طلباتها وكأن هناك المئات أو الآلاف من الطلبات التي تأتي من الخارج لمنتجاتها، وهذه الحيلة تساعدهم في تزييف الأرقام بشأن الحجم الهائل من الشحنات وتعزيز مبيعاتهم أو قوة البحث على موقع هذه الشركات عبر صفحات الويب.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.