رهف القنون حصلت على حريتها الكاملة بعد هروبها من السعودية وظهرت عارية الصدر!

0

الدبور – رهف القنون الفتاة السعودية التي تعاطف معها العالم كله عندما هربت من ظلم السعودية، وظلم أهلها لها في قصة درامية حصلت فيها على تعاطف دولي، إلى أن إستقبلتها كندا بعد محاولات كثيرة بالبحث عن مأوى لها.

هذه الفتاة اليوم حصلت على جريتها الكاملة كما تراها، وتخلصت من العبودية كما تقول، ورغم إنها نشرت عدة صور فاضحة بالشورت و الملابس الضيقة وملابس السباحة و البكيني، إلا إنها شعرت شيئا ما ينقص حريتها الكاملة.

فظهرت بصورة عارية الصدر وأثارت ضجة واسعة في وسائل التواصل الإجتماعي، ولمفهوم الحرية الذي تفهمه، و الذي إقتصر على الظهور بعري وفسق أمام العامة.

و أشعلت السعودية رهف القنون ضجةً واسعةً بعدما نشرت صورتين لها ظهرت فيهما وهي لا ترتدي حمالة صدر ما عرّضها لتعليقاتٍ غاضبة . وكتبت رهف القنون على الصور: “لم أخلق لأكون خفية”.

ويبدو أن رهف القنون لم تنتبه إلى إجراء تعديل على الصور قبل نشرها كما اعتادت في بعض الصور حيث نشرتها بالجودة ذاتها التي تم التقاطها بها، وعندما انتبهت حذفت تلك الصور تمامًا.

وبعد حذف الصور عادت رهف القنون ونشرت الصور مرة أخرى بعد إجراء تعديل عليها وخالفت التعليق الأول تمامًا، حيث مدحت نفسها بأن الابتسامة التي تظهر على وجهها من أجمل الأشياء التي تتمتع بها.

ونشرت رهف القنون صورة دوّن عليها عبارة باللغة الإنجليزية قالت فيها: “النساء الغاضبات سيغيرن العالم”، فأثارت حالة من الجدل .

إقرأ أيضا: أسرار تكشف لأول مرة عن بن زايد في بداية شيطنته، كشف عنها معارض إماراتي

وقبل أيام، أعلنت  عن إنجاب طفلها الأول، ونشرت صوراً لزوجها ويُدعى (لوفولو أندي)، وهو من مواليد القارة الإفريقية وتحديدًا جمهورية الكونغو الديمقراطية، وتربى في الصين وعاش بها وحاليًا يقيم في كندا.

ولوفولو أندي لاعب كرة “سلة” بدوري كرة السلة للمحترفين CEO بكندا ويعمل أيضًا مديرًا تنفيذيًا لأكاديمية يطلق عليها اسم “لوفولو كامب”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.