ناسا تكشف عن كارثة الشهر القادم: بقعة شمسية خطيرة بحجم المريخ تتجه نحو الأرض

0

الدبور – وكالة ناسا الأمريكية كشفت لنا عن ما يحمله الشهر القادم، فكما يسخر رودا وسائل التواصل الإجتماعي على هذا العام، الذي حمل معه الكثير من المصائب و الكوارث على البشرية، فكانت بمعدل كارثة كل شهر.

وتسائل الكثير من رواد وسائل التواصل عن ما نوع الكارثة الشهر القادم في سبتمبر، خصوصا بعد كارثة إنفجار مرفأ بيروت الذي راح ضحيته الآلاف بين قتيل وجريح ومشرد، ويعتبر أكبر كارثة تمر على العاصمة اللبنانية بيروت.

فقد أعلنت وكالة ”ناسا“ اكتشاف بقعة شمسية ضخمة تتجه نحو الأرض، من المتوقع أن تزداد في الحجم خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووفقا لـ ”ناسا“، تحتوي البقعة، التي يُطلق عليها اسم AR2770، على ”نواة مظلمة أساسية“ بعرض كوكب المريخ، وعدد من البقع الأخرى بحجم فوهات البركان المتناثرة على سطحها.

إقرأ أيضا: الناشط أبومنشار: ولي عهد السعودية يهرب إلى اليمن شاهد الفيديو

- Advertisement -

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تعتبر البقعة الشمسية جزءًا في الدورة الشمسية 25، وهي فترة جديدة مدتها 11 عامًا من النشاط الكهرومغناطيسي، وقد لوحظت بعض التوهجات الشمسية الطفيفة فيها.

وعلى الرغم من أن AR2770 لم تنتج بعد وهجا شمسيا قاتلا، إلا أن الخبراء يراقبونها عن كثب، في محاولة للاستعداد لمثل هذا الحدث الذي يمكن أن يؤدي لانقطاع هائل النطاق في الاتصالات والكهرباء على كوكب الأرض.

ورصد البقعة الشمسية الجديدة عالم الفلك الهاوي مارتن وايز، الذي التقط الصورة من مدينة ترينتون في فلوريدا. وقال مارتن: ”كانت هذه البقعة الشمسية هدفا سهلا لتلسكوبي الشمسي“.

ويقال إن AR2770 قد أطلقت توهجات من ”الفئة ب“، وهي أدنى فئة من التوهجات الشمسية، التي أرسلت موجات صغيرة من الأيونات عبر الغلاف الجوي للأرض، حسب تقارير طقس الفضاء.

ومع ذلك، فإن البقعة تنمو وتزداد نشاطا على مدار الأيام، ومن الممكن أن تطلق وهجا شمسيا أكثر كثافة.

والتوهجات الشمسية هي انفجار مفاجئ للطاقة الناجمة عن تشابك أو تغير خطوط المجال المغناطيسي بالقرب من البقع الشمسية، الأمر الذي يطلق موجة من الطاقة في اتجاه الأرض أحيانا، ويعطل الاتصالات والأقمار الاصطناعية وشبكة الكهرباء.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.