شاهد ناشط إماراتي لحكومة سلطنة عمان: “لا تنسوا أبناءكم، لاتكونوا ضعفاء”

0

الدبور – ناشط إماراتي معروف على مواقع التواصل الإجتماعي، وجهه نصيحة لحكومة سلطنة عمان، للتدخل بشكل سريع وقوي لدى حكومة الإمارات، وقال لا تنسوا أبنائكم ولاتكونوا ضعفاء.

حيث نشر الناشط و المعارض الإماراتي عبد الله الطويل، تغريدة على صفحته على موقع تويتر ينصح فيها سلطنة عمان بالتحرك سريعا في قضية المعتقل العماني الشاب عبد الله الشامسي، الذي تم تثبيت الحكم عليه بتهم باطلة.

وقال ناشط إماراتي بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “على سفارة #عمان في #ابوظبي ووزارة الخارجية متابعة ابنهم #عبدالله_الشامسي فهو يعيش في حالة لايعلمها إلا الله، الشعب العماني يترقب تحرك في اقرب وقت”

و أضاف بتغريدته: “لا تنسوا ابنائكم، لاتكونوا ضعفاء الآن وقد سطر التاريخ قوتكم وفقكم الله اشقائنا”

- Advertisement -

و أضاف في تغريدة ثانية على نفس الموضوع وقال: “اخواني الكرام أعلم أن الخير باقٍ وأنتم جميعكم تقدرون معنى الإنسانية وتقفون مع المظلومين والمقهورين .. #عبدالله_الشامسي يحتاج لدعمكم ووقفتكم الجادة فأرجو منكم استخدام المنشن الخاص بالسفارة ووزارة الخارجية في تغريداتكم لدعوتهم للتحرك لإنهاء القضية ولكم الشكر”

إقرأ أيضا: لماذا إستنجدت أم إماراتية مكلومة بالسلطان هيثم بن طارق وليس بولي عهد أبوظبي بن زايد؟

ة كانت قد أكدت منظمة “نحن نسجل” الحقوقية في بيان لها أن المحكمة الإتحادية العليا بأبوظبي رفضت اليوم، الثلاثاء، الاستئناف على الحكم الصادر بحق المعتقل العماني في الإمارات عبدالله الشامسي وأيدت حكم بالسجن المؤبد عليه صدر أمس، الاثنين.

والشاب العُماني عبدالله الشامسي تم اعتقاله بتاريخ 18 أغسطس 2018 (كان حينها يبلغ من العمر 17 عاما)، وبتاريخ 6 مايو 2020 أصدرت المحكمة حكمًا بحقه بالسجن 25 عامًا بتهمة “التخابر مع قطر”.

إقرأ أيضا: منظمة “هيومن رايتس ووتش” تفضح الإمارات بعد إعتقال مواطن عُماني قاصر وتحذر

وتعود قصة عبدالله الشامسي إلى يوليو 2017، عندما كان فتى قاصرًا وفق القانون، حين نشرت صحيفة “البيان” الصادرة في دبي خبرًا ليس عن عبدالله، وكان الخبر أحد المواضيع التي تنشرها الصحيفة في قضية الخلاف مع دولة قطر، وأرفقت فيه بيانًا قالت بأنه صادر من الادعاء العام العماني زُج فيه باسم عبدالله بأنه مهرب مخدرات، وهو ما نفاه الادعاء العماني العام في اليوم التالي قائلا بأن الوثيقة غير صحيحة ولم تصدر عنه، وأن عبدالله ليس متهما بأي قضية وليس مطلوبا لأي جهة عمانية.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.