محمد عساف يخرج عن صمته ويتحدث في فيديو عن عروسته وزواجه بغضب

0

الدبور – خرج الفنان محمد عساف عن صمته، بعد إنتشار خبر زواجه عن طريق الصدفة، بعدما قرر إخفاء الامر عن جمهوره وعن الإعلام، حتى تم تسريب الخبر وفيديو من حفل زفافه المتواضع الذي أقامه بسبب ظروف جائحة كورونا.

ومن المعروف عن الفنان الفلسطيني محمد عساف ، إنه لا يحب الإرتباط بأي فتاة من الوسط الفني أو الإعلامي، او معروفة وناشطة حتى على مواقع التواصل الإجتماعي، ويبحث عن زوجة تقليدية ليكون معها عائلة وليس شهرة.

ولذلك إنفصل محمد عساف، عن أول فتاة إرتبط معها بخطبة رسمية، لأنها رفضت ترك العمل بالمجال الإعلامي كما يريد لزوجته المستقبلية.

وتحدث الفنان الفلسطيني، محمد عساف، عن حقيقة الحسابات المتداولة باسم زوجته ريم عودة، مؤكداً أنها لا تمتلك أي حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ”عساف“ في تصريحات تلفزيونية: ”هناك الكثير ممن يتداولون صورًا وحسابات على أنها لزوجتي، وأنا أعلن لكم أنه ل ايوجد أي حساب خاص لزوجتي على مواقع التواصل الاجتماعي، وكلها حسابات وهمية وفيك، وتحتوى على صور الهدف منها جمع متابعين ولايكات“.

- Advertisement -

وكشف ”عساف“ أيضاً، تفاصيل زواجه لأول مرة، الذى احتفل به فى صمت تام وبدون الإعلان للجمهور عنه حيث قال فى تصريحات تلفزيونية :

“الحقيقة حبيت أشارككم فرحي بزواجي من شريكة عمري الغالية ريم، وكان نفسي أشارككم فرحي من البداية، لكن الجميع يعرف الظروف التي يمر بها العالم من جائحة كورونا“.

إقرأ أيضا: شاهد بالفيديو حفل زفاف الفنان محمد عساف في دبي، تعرف على العروس!

وتابع ”عساف“: ”قوانين التباعد الاجتماعي وبالتحديد في الإمارات وهي الدولة التى أقمت عرسي فيها، منعتني من حضور كبير لزفافي، والمصاب الأليم الذي وقع في بيروت“.

وأكد الفنان الفلسطيني، أنه متحفظ بشكل تام على حياته الخاصة وتفاصيلها وقناعته بعدم مشاركة حياته الشخصية وتداولها في الإعلام قائلاً :“عرسي اقتصر يا جماعة الخير على أهلي وجزء صغير جداً من أصدقائي“.

وكان عساف قد احتفل بزفافه من فتاة من خارج الوسط الفني، بحفل عائلي أقيم في دبي، وهي فتاة فلسطينية تدعى ريم عودة، تقيم أسرتها في السعودية، حيث ولدت لأب فلسطيني وأم دنماركية.

وبحسب مصادر فنيّة، فإن ريم عودة من مواليد 1998 وتبلغ من العمر 22 عاما فقط، أي أنها تصغر زوجها محمد عساف بنحو 9 أعوام، ويُقال إنها تحمل الجنسية الفلسطينية ومن أبناء مدينة غزة أيضا، إذ إن والدها عاش وتربى في غزة، ولكنه هاجر إلى بعض الدول الأوروبية وتزوّج من الدنمارك.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.