قرقاش هاجم سلطنة عمان و تطبيع شيطان العرب مختلف لأنه من أجل فلسطين تطبيع حلال

1

الدبور – خرج قرقاش الإمارات كما هو متوقع منه ومن جوقة المطبلين، بالتبرير لسيده ولي عهد أبوظبي شيطان العرب، ويرحب ويهلل وبل يفتر بالقرار الشجاع التطبيع الكامل مع دولة الإحتلال الإسرائيلي، لأنه جاء من أجل وقف الضم، بالتالي تطبيع حلال وبطعم جديد مختلف.

قرقاش هو نفسه الذي هاجم زيارة رئيس وزراء الإحتلال نتنياهو إلى سلطنة عمان، واتهم السلطنة بالتطبيع دون الرجوع لقرارات الجامعة العربية، هو نفسه اليوم يبرر لأن تطبيع شيطان العرب مختلف، ومن أجل فلسطين.

وسلطنة عمان التي لم تطبع ولم توقع أي إتفاق، و الزيارة جاءت بالإتفاق مع الفلسطينيين للمساعدة في إيجاد حل ما لتحريك المفاوضات، إعتبره قرقاش الإمارات وقتها خيانة، اما توقيع إتفاق بين الإمارات وخروج العلاقات من تحت الطاولة إلى العلن هي بطولة وقرار شجاع كما وصفه.

حيث قال قرقاش الإمارات ، وزير الدولة للشؤون الخارجية ، أنور قرقاش، مساء اليوم الخميس، أن بلاده ستوظف قرارها بإقامة علاقات اعتيادية مع دولة إسرائيل للمحافظة على فرص حل الدولتين.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الحاكم الفعلي للإمارات شيطان العرب، محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن الاتفاق، بعد مكالمة هاتفية جمعت الاثنين برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

- Advertisement -

وقال قرقاش في تغريدة على تويتر لسعها الدبور واصفا ما قام به بن زايد من خيانة علنية فوق الطاولة بعد سنوات من الخيانة تحتها، ما نصه: ”اتصال تاريخي لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان هذا المساء مع الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي. تجميد إسرائيل لقرار ضم الأراضي الفلسطينية مكسب كبير، وإنجاز لصالح مستقبل المنطقة وشعوبها والعالم“.

إقرأ أيضا: مسؤول أردني كبير هرب إلى إمارة الفساد دبي بعد عمليات نصب بالملايين

وأضاف بجرعة تبرير قوية: ”الإمارات وبمبادرة شجاعة توظف قرارها المباشرة في العلاقات الاعتيادية مع إسرائيل للمحافظة على فرص حل الدولتين، وتدعو لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين وتلتزم بالعمل مع الأصدقاء لإحلال الأمن ولضمان استقرار المنطقة“.

وتابع المسؤول الإماراتي الذي هاجم سلطنة عمان واتهمها بالتطبيع مع الحتلال دون الرجوع لقررات الجامعة العربية، و اليوم يبرر قرار سيده، حيث قال ما نصه: ”شهدت المنطقة العديد من المبادرات السياسية والمحطات منذ كامب ديفيد إلى مدريد إلى أوسلو و واي ريفر وأنابوليس وغيرها، ونسعى اليوم أن يكون تجميد إسرائيل ضم الأراضي الفلسطينية فرصة جديدة لإحياء السلام.”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. خالد _عمان يقول

    الله يحشره معه مع من تحب لنفسه وأنتم لا سلام ولا كلام معكم انتم مجرد أضحوكة وسخرية للناس تقتلون بأبناء فلسطين الاحرار وتتحالفون مع كيان المحتل الغاصب لعنة الله عليكم تعلنكم إلى يوم الدين عاشت فلسطين حرة أبية والخزي والعار للصهاينة المنبطحين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.