مسؤول أردني كبير هرب إلى إمارة الفساد دبي بعد عمليات نصب بالملايين

0

الدبور – هرب مسؤول أردني كبير، وهو نائب مدير عام بنك أردني، إلى دولة الإمارات، بعد احتيال على عدد من مواطني بلاده، عبر إيهامهم باستثمار أموالهم وتوقيعهم على شراء عقود آجلة للذهب، والنفط، وعملات، تعود عليهم بفوائد مالية.

وكشفت مصادر أمنية، أن عدة شكاوى وردت من قبل مجموعة أشخاص للقضاء، تفيد بتعرضهم للاحتيال من قبل المسؤول الأردني الذي كان يشغل أيضا مدير خزينة البنك.

وقال المشتكون، إن موظف البنك قام بالتغرير بهم وإيهامهم بالاستثمار بأموالهم، وتوقيعهم على شراء عقود آجلة لذهب ونفط وعملات، تعود عليهم فيما بعد، بفوائد مالية.

إقرأ أيضا: محمد عساف يخرج عن صمته ويتحدث في فيديو عن عروسته وزواجه بغضب

ووفق المصادر الأمنية، فإن مسؤول أردني المشتكى عليه، غادر البلاد في 9 أغسطس/آب الجاري، إلى دبي، حيث أكد أنه وبعد تسجيل قضية احتيال بحقه، تقرر منعه من السفر كإجراء روتيني حتى لو غادر البلاد.

- Advertisement -

وأوضح المصدر أن موظف البنك قام بإعطاء جواز سفره لأحد الأشخاص المحتال عليهم كضمانة، ليقوم بعدها بإخراج بدل فاقد ومغادرة البلاد.

وأشار الموقع الأردني، أنه تواصل مع العديد من المشتكين، حيث قال أحدهم إنه تعرض للاحتيال بقيمة 400 ألف دينار، وآخر بقيمة ربع مليون دينار، وثالث بقيمة 80 ألف، ورابع بقيمة 350 ألف دولار وغيرهم، مؤكدين أن المبلغ وصل عدة ملايين وعدد المحتال عليهم بالعشرات. وأفاد بأن البنك رفض الإدلاء بأية معلومات حول القضية.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.