إعلامي إماراتي أراد أن يشتم قطر، فمدحها وشتم شيطان العرب بالغلط.. شاهد

0

الدبور – إعلامي إماراتي خرج في فيديو يهدد فيه المقيمين على أرض الإمارات، وخلال تهديده أراد أن يشتم قطر، فإذا به يمدحها ويشتم شيطان العرب، ولي عهد أبوظبي بن زايد بدون أن يقصد، وربما المنشار بإنتظاره.

حيث لسع الدبور فيديو لإعلامي إمارات مقرب من ولي عهد أبوظي بين زايد، هدد فيه المقيمين على أرض الإمارات، الرافضين للتطبيع مع الإحتلال الإسرائيلي، وهدد كل من يغرد ضد التطبيع أو يتحدث ضد تبطيع سموه مع الإحتلال.

وقال عاجبك عاجبك ومو عاجبك السلطات الامنية سترى عملها معك، وهذه نصيحة، وأضاف في تهديده لشتم دولة قطر ، قال نحن هنا ليس قطر، لك الحرية أن تقول رأيك بدون محاسبة، نحن هنا في الإمارات، حيث القبضة الامنية مشددة على رقاب كل من يعيش فيها.

و الرأي المخالف لسموه يقطع رأس صاحبه بالطبع، لأن الإمارات حسب ما قال الإعلامي الغبي، دولة لا فيها حرية ولا ديمقراطية، ولا رأي إلا ما يرى شيطان العرب، ومن يعترض أو يخالفه حتى بكلمة فمصيره الإعتقال و التعذيب كما فعل مع أحرار الإمارات، أبناء البلد الأصليين.

إقرأ أيضا: نتنياهو يفضح بن زايد وينشر تفاصيل إتفاقية العار و يرد على الذباب، سترنا عليكم فقط!

- Advertisement -

الناشط المعروف عبد الله الملا نشر الفيديو وعلق عليه بقوله: “إعلامي إماراتي مرتبط بنظام #محمد_بن_زايد يهدد المقيمين في #الإمارات الذين أبدوا آراءهم في #تطبيع_الامارات_مع_اسرائيل ويذكرهم أنهم ليسوا في #قطر التي يتمتع المواطنون والمقيمون بها بحرية الرأي وأن الجهات المختصة ستتعامل مع من يبدي رأيه في سياسات #أبوظبي

ناشط عماني رد على التغريدة بقوله: “لا تلومه. عشان كذا الخمر حرام” وقال ناشط آخر ما نصه: “يسيئ لبلده من غير ما يشعر” وأضاف ناشط آخر ما نصه: “من قوانين الحكومة الدكتاتورية في الإمارات أن لا يعبر إنسان عن رأيه، ولا ينصر أخاه المسلم ، بئسًا لكم أيها الجبابرة يا أبناء زايد.”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.