ضابط إماراتي رفيع يكشف بنود سرية لإتفاقية التطبيع بين الإمارات و الإحتلال

0

الدبور – كشف ضابط إماراتي رفيع، يعمل في جهاز حساس في دولة الإمارات، عن بنود سرية تم الإتفاق عليها بين الإمارات و الإحتلال الإسرائيلي، في إتفاقية التطبيع التي أعلن عنها الأسبوع الماضي، و التي جاءت بدون مقابل للإمارات، ومزايا كثيرة للإحتلال.

حيث نشر ضابط أمني عدة نقاط في الإتفاقية السرية، وهي إتفاقية عبودية وتسليم تام للإحتلال، حيث قال الضابط الأمني الإماراتي، و الذي يغرد تحت اسم بدون ظل كل فترة، ويسرب الكثير من المعلومات الصحيحية من داخل مطبخ المخبارات، قال بتغريدة لسعها الدبور:

“بنود التطبيع السرية: تقوم اسرائيل بمراقبة جميع حسابات الافراد والشركات والمؤسسات الخاصة العاملة داخل الدولة ، ومراقبة جميع الحوالات المصرفية”

و أضاف في سلسلة التغريدات التي لسعها الدبور: “جميع الموانىء البحرية والجوية تكون تحت مراقبة اسرائيلية بشكل دائم ، ومراقبة شبكات الاتصالات ومواقع التواصل الاجتماعي ، واسماء وجنسيات العاملين في الصحف والقنوات التلفزيونية التابعة للدولة”

معرفة جميع الدبلوماسيين والعسكريين والموظفين المدنيين العاملين في سفاراتنا بالخارج ، وارقام حساباتهم المصرفية واماكن سكنهم في الدول المقيمين فيها بشكل تفصيلي.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: ناشطة عمانية بمليون رجل، تنشر رسالة مؤثرة بالفيديو لوزير خارجية عمان عن التطبيع

و أضاف أيضا ما جاء في سلسلة البنود السرية بين الطرفين: “ارسال جميع الحوادث والجرائم الجنائية والمدنية والحقوقية وقضايا الدولة في الخارج ومشاكل الخلافات العنصرية داخل الدولة للسفارة الاسرائيلية”

وقال أيضا إنه تم تسليم اسرائيل كشوفات ، بكل كميات الاسلحة ومصادرها وصناعاتها وسنوات التخلص منها ، ومواقع تخزينها واسماء القائمين على حراستها.

“اجتماعات تنسيقية استخباراتية اسرائيلية هندية في الامارات بشكل دوري بعلم جهازنا الامني”

جميع الطلبة والطالبات من تمت الموافقة عليهم من مرشحين الضباط والسلك الدبلوماسي والاعلامي ، يتم ارسال كشوفاتهم للسفارة الاسرائيلية

وختم ضابط إماراتي سلسلة تغريداته: “ملاك الفنادق في الامارات نوعان ، مالك معلن ومالك خفي ، اسرائيل طلبت من الاجهزة الامنية معرفة جميع الملاك الحقيقين ، وصلتهم بملاك الواجهة”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.