في دبي من السعادة خلع جميع ملابسه في الشارع وأهان الشرطة بشوية سعادة

0

الدبور – في دبي إمارة السعادة في العالم، ومن كمية السعادة التي تنشرها الإمارات، قام مصري بخلع جميع ملابسه، ومشى عاريا في الشارع العام وأهان رجال الشرطة بالسعادة أيضا.

ووفق صحيفة ”غلف نيوز“ المحلية الناطقة بالإنجليزية. تلقت شرطة دبي بلاغا في فبراير/شباط الماضي، عن شاب من الجنسية المصرية، يبلغ من العمر 23 عاما. يصرخ في شارع عام بعد أن هاجمه مجهولون وسرقوا منه مبلغ 2000 درهم (ما يقارب 550 دولارا).

وقال شاهد من الشرطة ”كان غاضبا وأخذ يصرخ بنا، طالبا منا إعادة أمواله، طلبت منه أن يهدأ، لكنه أهاننا وحاول مهاجمتنا“.

ولاحقا، تجرد الشاب الغاضب، والذي تبين أنه كان مخمورا حينها، من ثيابه أمام الناس الذين تجمعوا على صراخه وتصرفاته.

إقرأ أيضا: الشاهين العماني يعود بعد تقييد حسابه بضربة حرة مباشرة للإمارات

- Advertisement -

ولم يكتف الشاب بذلك، بل تلفظ بألفاظ خادشة للحياء، وأساء للدين الإسلامي، قبل أن يدفع شرطيا أرضا ويرمي بنفسه فوقه حين حاول السيطرة عليه؛ ما تسبب بإصابة الشرطي في ركبته.

وتابع الشرطي ”تمكنا بعدئذ من السيطرة عليه وكبلنا يديه“، وحضر أحد الأشخاص من جنسية المتهم، والذي ساعده على ارتداء سرواله.

اقتيد المتهم إلى مركز الشرطة، لكنه ظل طوال الوقت يشتم رجال الأمن بألفاظ بذيئة، ويهينهم، ويبصق عليهم.

وكشفت التقارير الطبية أن الشرطي (المجني عليه) أصيب بعجز دائم في ركبته بنسبة 5٪.

واتهمت النيابة العامة في دبي الشاب بمقاومة رجال الشرطة وإهانتهم وإهانة الإسلام وارتكاب فعل فاضح وتعاطي الكحول.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.