شاهد: بن زايد حول الإمارات إلى مستعمرة إسرائيلية .. صورة تعميم جديد

0

الدبور – حول بن زايد ولي عهد أبوظبي و الحاكم الفعلي للإمارات، بعد إزاحة الشيخ خليفة ووضعه في ثلاجة الموتى لحين إعلان وفاته رسميا، حول الإمارات إلى مستعمرة إسرائيلية صغيرة.

المختلف بكل الإتفاقات التي وقعتها دولة الإحتلال، هو تحويل الإمارات لمستعمرة وهي بكامل قواها العقلية وبدون أي مبرر يذكر، لا أمني ولا إقتصادي ولا حدود مشتركة مختلفين عليها,

التعاون الامني و الإقتصادي بطبيعة الحال قائم منذ أكثر من ٢٠ عاما. كما جاء بتقارير صحفية كثيرة، نشرت في صحف عبرية و أمريكية واوروبية.

وفي تعميم جديد لسعه الدبور، صادر من دائرة الثقافة و السياحة في الإمارات، لتحويل الإمارات إلى مستعمرة إسرائيلية بشكل إختياري. يطلب من جميع فنادق الدولة الإلتزام بتقديم طعام الكوشر لليهود.

و أمر التعميم كما وصل الدبور نسخة منه، جميع الفنادق بكافة أنواعها، الحصول على شهادة كوشر للتعامل مع وجبات كوشر.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: شاهد بالفيديو كيف أهانت دولة الإحتلال سلام الإمارات وكيف تنظر إليهم؟

وتخصيص منطقة في جميع المطابخ لتحضير طعام الكوشر اليهودي. وأيضا تسمية عناصر قائمة الكوشر بعلامة يمكن التعرف عليه، يشير إنه موافق للشريعة اليهودية، وذلك بعد حصوله على شهادة يهودية.

يذكر أنه للحصول على شهادة كوشر. يجب التعامل مع منظمة يهودية متخصصة، تشرف بنفسها على طريقة تحضير الطعام، وطريقة ومكان شراء المواد الاولية. وأي مطعم أو سوق يريد بيع أو تحضير تلك المنتحات يجب عليه الحصول على شهادة منهم. وهي تكلف الكثير من الاموال، وإشتراك سنوي.

ويسمح لفريق من المنظمة المانحة لشهادة الكوشر. بفحص دوري بدون موعد للمطعم او السوق. ويجب أن يثبت بالفواتير مصدر شراء المواد، وبالطبع يجب أن يكون من عند تاجر يهودي.

ومن شروط الحصول على شهادة كوشر أو كوشنير وهي كلمة تعني مطابق للشريعة اليهودية:

  • يجب أن يكون الأشخاص المسموح لهم بقتل الحيوانات المسموح باستهلاكها من رجال الدين المتخصصين الذين لديهم تدريب خاص.
  • قبل الذبح ، يجب أن تخضع هذه الحيوانات لفحص خاص ، وعلى الأقل يجب ألا يكون هناك مرض أو إعاقة واضحة.
  • يجب ذبح الحيوانات بالطرق المناسبة وعدم السماح للمعاناة أثناء الذبح.
  • يجب سفك دماء الحيوانات تمامًا.
  • بعد الذبح ، يجب فحص الأعضاء الداخلية للحيوانات ويجب تحديد أنه لا يوجد مرض أو إعاقة تمنع استهلاكها كغذاء.
  • يجب أن يكون القطع مناسبًا لطريقة قطع خاصة تسمى الشهيد.

يذكر أن الإسرائيلي الذي يزور الأردن ومصر للسياحة الدينية، يجلب معه طعامه وشرابه، ولا يثق بالمطاعم العربية وإن إدعت إنها تقدم طعام الكوشر، ما لم يكن المطعم أو السوق التجاري تابع بشكل كامل لليهود. ومصدق عليه من الحاخام الاكبر لديهم إنه يقدم الكوشر.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.