الكشف عن سبب الجريمة التي هزت الكويت، جريمة قتل زوجة كويتية حامل جريمة سلوى

0

الدبور – كشف شقيق زوج المغدورة الكويتية، تفاصيل الجريمة المروعة التي هزت الكويت خلال الأيام الماضية، وعرفت باسم جريمة سلوى، عندما أقدم إخوة سيدة كويتية حامل بقتلها أمام منزل زوجها بدم بارد.

حيث كشف شاب يدعى عثمان الصفي -قال إنه شقيق زوج الضحية فاطمة علي العجمي التي قتلها شقيقها داخل مستشفى مبارك الكبير في الكويت – عبر حسابه في ”تويتر“ سبب وملابسات الجريمة.

وقال ”الصفي“ عبر سلسلة من التغريدات إن ”سبب مقتل فاطمة، أن شقيقه (زوج فاطمة) حضر وتزوج من فاطمة برضا والدها. لكن إخوانها لم يقبلوا بهذا الزواج، وظلوا يهددون شقيقتهم طوال عامين، ويخططون لجريمتهم.

وعندما لم يفلح الشقيق الأول وهو عبدالهادي في قتل شقيقته أكمل شقيقه الثاني ناصر المهمة، وقتلها بأربع رصاصات في الرأس أمام الهيئة الطبية“.

- Advertisement -

إقرأ أيضا: جريمة مروعة في الكويت، قتلوا شقيقتهم بطريقة مروعة و كاميرا المستشفى تسجل

وعاد عثمان الصفي لاحقا وحذف تغريداته، وقال إنه ”حذفها بعد أن حقق مراده منها بجعلها قضية رأي عام، حتى لا يتم وأد القضية، بكشف سبب قتل فاطمة، دفاعا عنها وعن شرفها، وتحقيقا للعدالة“.

 و كشف المحامي هشام الملا عبر حسابه في ”تويتر“ أن ”زوج فاطمة تعرض للتهديد بالقتل كذلك، مطالبا بحمايته بطريقة أفضل من المجني عليها“.

وقال بتغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: “بصفتي محامي زوج المغدورة رحمها الله في ما يسمى بـ ” #جريمه_سلوى ” تم تهديد الزوج بأنه هو القتيل القادم ، نريد حماية غير حماية المستشفى التي حرمت طفل ذو السنة ان يكبر في حضن امه التي قتلت بدم بارد وهي “حامل”،تلك الام كانت تعيش حياةً هنيةً قبل ان يفرغ اخيها ٤رصاصات غادرة في رأسها”

وكانت جريمة مقتل فاطمة، والتي حاول أحد أشقائها قتلها قبل يومين عند منزلها في منطقة سلوى، ثم أجهز شقيقها الآخر عليها داخل العناية المركزة، أثارت غضبا عارما في الكويت، حيث تفاعل ناشطون عبر هاشتاغ #جريمة_سلوى و#فاطمه_علي_العجمي في موقع التواصل ”تويتر“ مع الجريمة، منددين بضعف الإجراءات الأمنية، التي لم تحل دون مقتل فاطمة وهي داخل غرفة العناية المركزة، وسط مطالبات حثيثة لتشديد العقوبات ضد الجرائم بحق النساء.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.