إعلامي فلسطيني يكشف السبب الحقيقي وراء إعتقال الشيخ سلمان العودة

0

الدبور – كشف إعلامي فلسطيني مقيم في واشنطن العاصمة الامريكية، عن السبب الحقيقي وراء إعتقال الشيخ الداعية السعودي سلمان العودة ، وغيره من المعتقلين في السعودية و الإمارات.

حيث قال الإعلامي نظام المهداوي بتغريدة لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر. عن الأسباب الحقيقية وراء إعتقال الداعية المعروف سلمان العودة ، وسجنه بدون محاكمة وتحت ظروف صعبة. وغيره ممن إعتقلهم بن سلمان وولي عهد أبوظبي بن زايد في الإمارات.

وقال ما نصه: “الآن فقط عرفنا تهمة الشيخ #سلمان_العودة ولماذا سجنوه وعرفنا تهمة آلاف المعتقلين من خيرة أبناء شعب الجزيرة العربية.”

و أضاف بتغريدته: ” والآن عرفنا لماذا #الإمارات اعتقلت أكثر من 180 مواطناً إماراتياً من نخبة المجتمع ومنهم من كان يعمل بدأب من أجل القدس. ان دخول عصر الصهينة يتطلب تغييب كل هؤلاء.”

إقرأ أيضا: كاتب قطري يشكر الإمارات على تطبيعها مع الإحتلال.. قدمت خدمة كبيرة لفلسطين!

في إشارة من الإعلامي الفلسطيني لعمليات التطبيع التي حصلت خلال الأسبوع الماضي واوقيع الإمارات و البحرين بشكل رسمي هذا الأسبوع في واشنطن إتفاقات تطبيع مجانية مع الإحتلال.

وكان نجل العودة قد روى تفاصيل إعتقال والده. حيث أوضح عبد الله أنه في يوم السبت 9 أيلول/سبتمبر 2017 رن جرس الهاتف في بيتهم بالرياض حوالي الساعة 6 مساء. وأجاب والده على الاتصال. وبعد تأكد المتصل من أن محدثه هو الشيخ العودة. افتتح المتصل المكالمة بطلب من العودة أن يستفتيه في مسألة شخصية. لكنه وأثناء حديثه كان يذكر تفاصيل الأماكن التي زارها العودة في ذات اليوم.

وكان المتصل يتعمد إشغال العودة بالمكالمة التي وصفها عبد الله أنها كانت “غريبة”. وعندما طلب منه الشيخ العودة أن يدلي بسؤاله، فإذا بجرس الباب يرن، وعندها فقط أنهى المتصل المكالمة.

وتابع عبد الله: “فتح والدي الباب وإذا بمجموعة كبيرة من أشخاص بلباس مدني عرفوا أنفسهم بأنهم أمن دولة. وأمسكوا بالوالد، وطلبوا منه الذهاب معهم، وعندما سألهم عن الموضوع لم يخبروه بشيء. وسألهم عن إثباتاتهم فلم يبرزوها، وفتشوا البيت رغم عدم وجود إذن عدلي أو قضائي”.

وأخبر رجال الأمن الأطفال الصغار بالمنزل أنهم سيعيدون والدهم خلال ساعات، لكن حتى اليوم لم يعد الشيخ لعائلته.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.