كاتب قطري يشكر الإمارات على تطبيعها مع الإحتلال.. قدمت خدمة كبيرة لفلسطين!

0

الدبور – شكر كاتب قطري الإمارات و البحرين التابعة لها، على قيامهم بالتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلي، بتغريدة له على صفحته على موقع تويتر.

وقال أن ما جرى في واشنطن من حفل توقيع على التطبيع هو خدمة قدمتها الإمارات و البحرين للقضية الفلسطينية. بالطبع من حيث لا يعرون.

وقال الكاتب القطري و الناشط المعروف، جابر بن ناصر المري، بتغريدة لسعها الدبور من صفحته على موقع تويتر، موجها الشكر لمن أسماهم صهاينة العرب، حيث قال ما نصه:

“كانت #القضية_الفلسطينية بحاجة لمثل يوم أمس، حتى يعود الحديث عنها مجدداً بين الأسر في المنازل، والطلبة في المدارس، والخطباء في المساجد.

و أضاف بتغريدته: “الجيل الجديد لم يسمع عنها ومنها كما سمعنا . شكراً يا #صهاينة_العرب على إعادة إحياء حق #فلسطين علينا””

- Advertisement -

إقرأ أيضا: لولوة الخاطر تعلن عن موعد تطبيع دولة قطر مع دولة الإحتلال في هذا الوقت!

و شهد البيت الأبيض مساء أمس مراسم التوقيع على اتفاقيات التطبيع بين دولة الاحتلال الإسرائيلي وكل من الإمارات والبحرين. تحت رعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وبمشاركته المباشرة التي لم تفلح مع ذلك في تغطية هزال الحضور الدولي في مناسبة عدّتها الإدارة «تاريخية».

ويلفت الانتباه أن هذه الاتفاقيات تتحدث عن إقامة سلام بين أطراف لم تكن بينها حالة حرب أصلاً. ولم يسبق لجيوشها أن تواجهت على أي ساحة قتال حتى في مستويات غير مباشرة. الأمر الذي يُسقط صفة السلام عنها ويؤكد في المقابل أنها ترتيبات سياسية وأمنية واقتصادية في الجوهر والأهداف.

وشهدت وسائل التواصل الإجتماعي حالة من الغضب و الإستهجان. وفي الوقت نفسه تجاوزت أعداد الموقعين على “ميثاق فلسطين”، 400 ألف رافض للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأطلقت “الرابطة الإماراتية لمقاومة التطبيع” ذلك الميثاق ردا على إعلان كل من الإمارات والبحرين التطبيع مع (إسرائيل).

وأعلنت أن عدد الموقعين على وثيقة بعنوان “ميثاق فلسطين” تجاوز 400 ألف، مشيرة إلى وجود موقعين إلكترونيين، أحدهما باللغة العربية، والثاني بالإنجليزية يتيحان التوقيع.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.