لوحة في الكويت جننت الإمارات فأرسلت إيدي كوهين لينبح ضد الكويت شاهد

0

الدبور – لوحة علقت في إحدى شوارع الكويت وجننت الإمارات بعد إنتشارها بشكل واسع جدا عبر وسائل التواصل الإجتماعي، رغم كل ما تبذله اللجان الإلكترونية الإماراتية لمحاولة إظهار الشعب الإماراتي بأنه كله مطبع ومرحب لهذه الإتفاقية التي إعتبرها الكثير من أبناء ساحل عمان إتفاقية عار وذل ومهانة.

هذه اللوحة التي ترفض التطبيع، وبل تدعو لتعليم الأطفال أن التطبيع خيانة وأن فلسطين أرض مقدسة، جعلت مندوب شيطان العرب في دولة الإحتلال يهاجم دولة الكويت بطريقة حمد المزروعي.

فقد نشر مندوب بن زايد الإعلامي الصهيوني إيدي كوهين، صورة لنجل أمير الكويت في البيت الأبيض وهو لا يحمل أي صفة رسمية في الكويت، عندما ذهب لإستلام وسام من الرئيس الامريكي ترامب نيابة عن أمير الكويت، الذي يعالج في الولايات المتحدة.

وعلق على الصورة بقوله “وهم صاغرون” في إشارة لهرولة الإمارات و البحرين للتطبيع مع الإحتلال، وفي إشارة أن الكويت هي من ستلحق بهم.

ورغم أن الإمارات و البحرين طبعوا مع الإحتلال فإن كوهين خصص حسابه لمدحهم ليل نهار وكأنه من الذباب الإماراتي، ورم أن الكويت لم تطبع قال وهو صاغرون، فمن طبع أولى بهذه الكلمة وهذا التعليق.

إقرأ أيضا: السودان يوافق على التطبيع بعد الضغط السعودي الإماراتي بشرط واحد

وعلق ناشط على التغريدة بقوله: “كل الدول التي طبعت مؤخرا مع اسرائيل امتدحها كوهين و تغزل بشعبها .. الا الكويت اعتبرها صاغره وهي لم تطبع بعد !! هذي رسالة لشعب الكويت واضحة جدا .. كيف ينظر الاسرائيليون لكم ومدى الالم الذي يسببه موقفكم لهم .. الثبات على رفض التطبع هو المطلوب للمرحلة القادمة .”

ةقال ناشط آخر ما نصه: “كيف صاغرون و قد منح اعلى وسام في الولايات المتحدة!!! من هو القائد الاسرائيلي الذي منح مثل هذا الوسام.؟؟؟ من تغريدتك هذه يبدو ان الكويت تؤلمك.”

وقال آخر ما نصه: “شفتو يا اماراتيين ويا يحرينيين لسا ماصرلكن كم يوم فقط عالاتفاقية صاروا يذلوكن”

ناشط عماني يدافع عن الكويت

وقال ناشط من سلطنة عمان موجها رسالة للكويت وشعبها ما نصه: “اشقائنا في دولة الكويت تحية ننقلها لكم عبر هذه التغريدة من سلطنة عمان مفعومة باصدق العبارات وازكى التحايا على موقفكم المشرف الذي اتخذته حكومتكم من رفض التطبيع مع الكيان الزائل الصغير.فاعلموا ان القضية الفلسطينية هي قضية شعوب الامتين العربية والاسلامية.”

وكانت أستاذة الفلسفة في جامعة #الكويت شيخة الجاسم قد قالت في مقابلة لها في قناة الجزيرة: نحن في الكويت نرفض التطبيع وهناك برلمان لابد من موافقة الأغلبية فيه على قرار كهذا.

يذكر أن إيدي كوهين يعمل مع الإمارات حاليا، وجميع تغريداته تدل إنه تم ضمه إلى وزارة القذارة الإماراتية تحت إدارة وزير القذارة حمد المزروعي، بعدما كان يهاجم الإمارات ويفضح علاقاتها غير الشرعية، أصبح المتحدث الرسمي و المدافع الشرس عن عيال زايد.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.