تفاصيل وفاة الصيدلي محمد الفنجري وعائلته بسبب كورونا التي صدمت دمياط

0

الدبور – وفاة الصيدلي محمد الفنجري بسبب كورونا صدمت محافظة دمياط في مصر، حيث فقد عائلته واحدا تلو الآخر أمامه وفي النهاية كانت وفاته المفجعة بسبب فيروس كورونا.

و انتابت حالة من الحزن  أهالي محافظة دمياط شمال مصر. وذلك بعد وفاة الشاب الصيدلي محمد الفنجري، الذي وافته المنية الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول 2020. جراء إصابته بكورونا بعد أن عاش مأساة فقدان أسرته واحداً تلو الآخر. حيث أصاب الفيروس أفراد أسرته وتسببت في وفاة والده ووالدته وشقيقه، بسبب حضور والدته حفل زفاف. وفقاً لما أفادت به وسائل إعلام مصرية.

 في 26 آب/أغسطس الماضي، أعلن الفنجري وفاة والدته بعد إصابتها بفيروس كورونا. مشيراً إلى أن  العدوى انتقلت لها من إحدى السيدات أثناء حضورها حفل زفاف ابن شقيقها قبل أيام.

وبعدها بـ10 أيام، أعلن وفاة والده كذلك بفيروس كورونا، بعد انتقال العدوى إليه من زوجته المتوفاة. وبعدها بثلاثة أيام فقط، مات  أخوه أيضا بسبب الفيروس. إذ كتب الشاب منشوراً على فيسبوك قال فيه: “أخويا في ذمة الله”.

ليعلن الفنجري بعدها بأيام قليلة فقط إصابته هو الأخير بفيروس كورونا. كما طلب من أصدقائه الدعاء له، وخلال الساعات الماضية، كشفت وسائل الإعلام المصرية وفاته ليلحق بأمه وأبيه وأخيه، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

إقرأ أيضا: شاهد الفيديو المؤثر إغتصاب المراهقة اللبنانية زينب الحسيني و قتلها في جريمة هزت لبنان

الشاب المصري كتب قبل وفاته بساعات قليلة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه يشعر باقتراب وفاته، وإنه يحتاج إلى دعوات المخلصين وأصدقائه، لأنه يشعر أنه يموت من قوة الألم.

فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي رسائل الفنجري، من على صفحته الشخصية. والتي كان منها “من بداية أزمة كورونا في شهر فبراير الحمد لله. لم أتنصل من مسؤوليتي أمام الناس ولم أبخل بعلم ولا بنصيحة، ولا بمساعدة مادية أو معنوية. ولم أتأخرعن تأدية خدمة لأي مريض كورونا. ما اتنصلتش من مسؤوليتي تجاههم، كما فعل البعض، وهذا والله لم يكن إلا ابتغاء وجه الله”.

أما عن آخر منشور للشاب الفنجري على فيسبوك فكتب فيه قائلاً: “ادعولي أنا بموت، أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله” ثم توفي بعدها.

كورونا في مصر: ويأتي هذا في وقت سجلت فيه وزارة الصحة المصرية 113 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و19 حالة وفاة، مقارنة مع 126 حالة إصابة و17 وفاة في اليوم السابق.

المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد قال إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة وصل إلى 102254 حالة من بينها 91143 حالة تماثلت للشفاء، وإن إجمالي عدد الوفيات بلغ 5806.

فيما كانت مصر قد فرضت في منتصف مارس/آذار إجراءات عزل عام لمكافحة تفشي الفيروس، شملت حظر التجول ليلاً، وحظر التجمعات العامة الكبيرة، وإغلاق المطاعم والمسارح ودور السينما، لكنها رفعت معظم هذه الإجراءات منذ أواخر يونيو/حزيران.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.