إعلام السيسي حاول إحراج قناة الجزيرة بفبركة فيديو المظاهرة وإذا به يفضح نفسه شاهد..

0

الدبور – إعلام السيسي حاول إحراج قناة الجزيرة وغيرها من القنوات التي تبث فيديوهات المظاهرات التي قامت ضد السيسي وطالبت برحيله. عن طريق فبركة شركة إنتاج مصرية فيديو لمظاهرة وهمية في الإستديو وإرساله لقناة الجزيرة، ليتم تداوله بشكل واسعد بعدها.

إعلام السيسي ظن إنه سيخرج قناة الجزيرة كقناة كاذبة تبث أي فيديو دون التحقق منه كما قالت الشركة المتحدة التي أنتجت الفيديو وهي شركة تملك العديد من القنوات والصحف التي تمجد السيسي، وإذا بها تحرج نفسها دون ان تشعر.

وعبر قناة “CBC Extra” الإخبارية المصرية، جرى بث مشاهد بعنوان “إزاي تفبرك مظاهرة”، حيث تضمن الفيديو ما قالت القناة إنها كواليس تصوير أحد المقاطع الفيديو “المفبركة” داخل “استديو”.

وخلال مقطع الفيديو ظهر تجمع لمجموعة من الأفراد، فيما تردد صوت شخص في خلفية المشهد، بدا أنه يوجههم خلال عملية التصوير، قائلا: “متضحكش، كأنك في مظاهرة بجد”.

وعلق الإعلام المصري التابع كله للسيسي في ظل عدم وجود أي وسيلة إعلام سواء من داخل مصر أو خارجها تعمل على أرض مصر بجرية، قال كان يجب على الجزيرة إرسال مراسلها للتأكد من وجود المظاهرة في تلك المنطقة قبل بثها.

وقناة الجزيرة بالأساس لا يوجد مكتب لها في مصر، لا في القاهرة ولا في القرى، بعد إغلاقه من قبل قوات السيسي بعد إنقلابه مباشرة، بل واعتقل كل من كان يعمل في مكتب الجزيرة المرخص، فكيف لها بإرسال مراسلها؟

إقرأ أيضا: فتاة يهودية توجه رسالة إلى شيطان العرب: نتنياهو وسخ وانت أوسخ منه (فيديو)

ومن ناحية أخرى إذا لا يوجد مظاهرات في مصر كما يدعي الإعلام، فلماذا تصرف الشركة وتنتج فيديو مفبرك لمظاهرة داخل الأستديو لتثبت أن لا مظاهرات في مصر؟

وهل بث مشهد واحد من مظاهرة مفبركة ينفي وجود عشرات المشاهد التي تم بثها من مناطق مختلفة في مصر؟ ولماذا التواجد الامني و الإعتقالات وبل القتل في ظل عدم وجود مظاهرات تذكر في مصر؟

وعلق الكثير من النشطاء عن هذا الغباء المتأصل في هذه الحكومة القمعية وإعلامها، ولا عجب في إعلام يمثله عمرو أديب وأحمد موسى أن يخرج بمثل هذه الحرمة الغبية، كما قال ناشط في تعليقه على الفيديو المفبرك، حيث قال كما لسع الدبور ما نصه: “ماهو إنت تبقى محصلتش الحمار لما تسمح لناس تبعك تنزل تشتمك وتتظاهر ضدك عشان تضحك عالتانيين”

وقال أخر أيضا:” يوسف الحسيني وخالد صلاح. فجروا مفاجأة كبيرة وعبيطة جدا. أخرجوا مظاهرة مفبركة ضد #السيسي وبكدة المفروض الـ 150 مظاهرة التانيين مظاهرات وهمية طيب مدرعة الشرطة اللي اتولعت وهمية؟ طيب عربية الشرطة اللي اتكسرت وهمية؟ طيب الـ 3 شهداء اللي ماتوا في العياط جزء من التمثيلية؟”

و احرج الناشط والإعلامي السينمائي عمر واكد. غباء إعلام السيسي حيث قال: “حركة الفيديو المفبرك اللي اعترف اعلام النظام بفبركته وفرحان قوي بيه ده يدينهم ويخسرهم هم قبل اي حد. لانه اولا اعتراف ان موضوع الفبركة سهل بالنسبة لهم. ثانيا اخيرا ذاعو نغمة يسقط يسقط حكم العسكر. النغمة دي بتشعل ذاكرة ووجدان اي حد نفسه يتحرك وخايف وبتخليه يحس اد ايه هو مضحوك عليه.”

وأضاف بتغريدة ثانية: “وطبعا هم عايزين يقنعوك ان في عشرات المواقع في مصر يتم فبركة فيديوهات من قبل جماعة الاخوان. اللي هم اساسا بيقولوا انتصروا عليهم. غير انه في الحقيقة الموثقة قياداتهم بتموت في معتقلاتهم بشكل دوري. امال انتم انتصرتم على مين؟ ومين القيادات الاخوانية واعوانهم اللي في كل حتة في البلد؟”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.