المنتصر بالله قبل وفاته: عيب أن يُقال هذا الكلام في حقي بعد كل هذا المشوار!

0

الدبور – توفي الفنان المصري المنتصر بالله، اليوم السبت، بأحد المستشفيات بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 70 عاما. ولازم الفنان الراحل، المنتصر بالله، طوال حياته شائعة تتناول علاقته الوطيدة مع الرئيس المصري الراحل، حسني مبارك، وأنه كان “المضحكاتي” الخاص به.

حتى قيل إنه كان يتم دعوة المنتصر بالله إلى مناسبات عائلة خاصة بمبارك، وتحديدا في عيد ميلاده، لكي يضحكه، كما طال الممثل الكوميدي الراحل أنه استقل طائرة الرئاسة المصرية في عهد مبارك لأكثر من 250 رحلة جوية.

وردا على تلك الأقاويل، أشار المنتصر بالله في لقاء له في عام 2011 (بعد اندلاع ثورة 25 يناير/ كانون الثاني). إلى أنه بالفعل كان يحضر مناسبات خاصة بالرئيس المصري الراحل. وكان هو الشخصية الفنية الوحيدة الحاضرة إلى جانب عدد من الشخصيات من دفعته في القوات الجوية وبعض الوزراء المقربين للعائلة. لكنه أكد أن هذه الدعوات كانت قائمة على الود والاحترام.

وقال: “عيب أن يُقال هذا الكلام في حقي بعد كل هذا العمر. ولقد استغل الكثيرون ابتعادي عن الظهور الإعلامي لكي يروجوا شائعات ضدي. والحقيقة أنه كانت تتم دعوتي في بعض المناسبات العائلية الخاصة بالرئيس السابق مبارك وتحديدا في عيد ميلاده. ولكني كنت بالفعل الوحيد من الوسط الفني وهذه الدعوات كانت قائمة على علاقة ود واحترام ليس أكثر”.

أما عن استقلاله طائرة الرئاسة المصرية لمرات عديدة، فنفى المنتصر بالله تلك المعلومة ، وقال ساخرا: “هذا على اعتبار أن الرئيس كان يقضي كل حياته في الطائرة؟ لا لم يحدث وكل ما قيل من هذا الكلام مبالغات لا أساس لها من الصحة”.

وأوضح أنه لم يركب الطائرة مع مبارك في حياته كلها سوى مرتين، الأولى عند افتتاح مدينة الإنتاج الإعلامي والثانية في زيارة ميدانية لتوشكى.

المنتصر بالله و مبارك

كشف المنتصر بالله عن أنه تمكن من إضحاك حسني مبارك من القلب بحسب تعبيره أثناء زيارة لتوشكى. وذلك عندما أحضر المرافقون له سمكا كبيرا في حجمه نتاج المزارع السمكية هناك. فقلت له: “هل هذا سمك حقيقي يا ريس”، فأجابني (أيوه). فرددت عليه بعفوية: “إذن هذا سمك والله العظيم” فضحك بشدة وقال لي “خد لك منه سمكتين وأنت راجع مصر”. فقلت له: طيب حضرتك تعرف حد الطيارة على الوزن؟ فضحك مجددا من قلبه.

أكد المنتصر بالله أن الرئيس المصري الراحل، حسني مبارك، لم يعرض عليه المساعدة خلال مرضه. ولكن اتصل نجله جمال به مرتين أثناء وجوده في الغيبوبة وسأل زوجته إن كانا ينقصهما شيء. فشكرته ولم يتعد الموضوع أكثر من تلك الواقعة.

إقرأ أيضا: الأردن باتجاه كارثة محققة بسبب كورونا وسط صمت مريب للحكومة

وتوفي الفنان المصري المنتصر بالله، اليوم السبت، بأحد المستشفيات بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 70 عاما.

وبحسب موقع بوابة “أخبار اليوم” المصرية، كان الفنان الراحل يعانى خلال أكثر من 10 سنوات من عدة أمراض مزمنة بدأت معه عام 2008 عندما أصيب بجلطة فى ‏المخ.

وتسببت الإصابة فى إبعاده عن التمثيل عامين، وعندما عاد لم يستمر ‏طويلا حتى عاود الابتعاد لتأثير المرض عليه، لكنه كان يتحامل ‏على نفسه لتقديم بعض الأعمال التى لا تتطلب مجهودا مثل ‏المسلسلات الإذاعية، أو المشاركة كضيف شرف فى مشهد أو حلقة ‏ببعض الأعمال.

يذكر أن المنتصر بالله حاصل على ماجستير فنون مسرحية بعد تخرجه فى معهد الفنون بـ8 سنوات وتحديدًا فى عام 1977. وكان ظهوره الأول مع فرقه ثلاثى أضواء المسرح ببداية السبعينيات بعد تخرجه مباشرة، ليضع قدمه بثبات فى الوسط الفنى ويتألق فى تجسيد الشخصيات التى يقدمها، وخصوصًا إن كانت فكاهية، وعلى الرغم من أنه لم يحصل علي البطولة المطلقة، إلا أنه كان فى معظم أعماله محورا للأحداث، والشخصية المؤثرة.

أما عن أهم أعماله فهي كثيرة ومتنوعة ما بين المسرح والسينما والدراما التليفزيونية ومن أهم أفلامه. تجيبها كده تجيلك كده هي كده. أسوار المدابغ، التحدي، الحدق يفهم، الزمن الصعب، الشيطانة التي أحبتني، الطيب أفندي، الفضيحة، المعلمة سماح، المغنواتي، المواطن مصري، حارة الجوهري، ياتحب ياتقب، حنحب ونقب، شفاه غليظة، ضد الحكومة، فقراء ولكن سعداء، محامي تحت التمرين، ممنوع للطلبة، نأسف لهذا الخطأ، ناس هايصة وناس لايصة، يا ما أنت كريم يارب.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.