شاهد تفاصيل مثيرة في واقعة المدرس المتحرش في مصر

0

الدبور – تفاصيل مثيرة وجديدة في وافعة المدرس المتحرش في مصر بعد إنتشار الفيديو على وسائل التواصل الإجتماعي. وإنتشار وسم إعدام المدرس المتحرش. القضية التي شغلت الرأي العام، خصوصا إنه مدرس وكان يعطي دروس خصوصية لطفلة لم تبلغ حتى.

وبعد القبض على المسن المتحرش، كشفت التحقيقات في مصر في قضية تحرش مدرس بطالبة. أثناء إعطائه درسا خصوصيا لها، تفاصيل مثيرة لا سيما طريقة إلقاء القبض على المتهم.

و أوضحت التحريات أن الفيديو تم تصويره بهاتف محمول من شُرفة منزل مجاور للمنزل محل الواقعة. إذْ ظهر المُسن وهو يقوم باحتضان طفلة وتقبيلها من فمها في غرفة مغلقة.

وكشفت التحقيقات أن قوة أمنية وصلت إلى منزل الطفلة واستجوبت والدة الضحية. التي تبين أنها لم تكن على علم بالواقعة وسط حالة من الخوف بوجود قوة أمنية بمنزلها. ما جعل الخوف يتسلل إليها متسائلة عن ابنتيها.

وشاهدت ”الأمْ“ مقطع الفيديو من جانب رجال المباحث وأصيبت بالفزع. وحاولت التهجم على الجاني بعدما تم القبض عليه أمامها واعترف بالواقعة لضابط المباحث.

إقرأ أيضا: ضجة واسعة و المطالبة بـ إعدام المدرس المتحرش بطفلة صغيرة شاهد الفيديو

وأوضح محضر الشرطة أن الأم تعمل بائعة خضار في منطقة مساكن السبعين بالمقطم ولديها طفلتان تعولهما.

وقالت في محضر الواقعة أن المسن ”المتحرش“ معروف بالمنطقة، موضحًة أنها تعامله كوالدها وعندما علمت منه منذ عدة أشهر أنه يتقن اللغة الانجليزية، ولا يوجد له عمل حاليًا بعدما كان ”تاجر خردة“ استعانت به بأن يعطي ابنتها البالغة 9 أعوام درسًا خصوصيًا في هذه المادة.

وأكدت أن المدرس يتردد على منزلها مرة واحدة أسبوعيًا وفي يوم الحادث ذهبت لشراء بعض احتياجاتها المنزلية، وشراء الخضار لبيعه كما اعتادت إلا أنها فوجئت بالقوة الأمنية عقب عودتها.

وأوضحت تحريات الأجهزة الأمنية أن المتحرش المسن بالطفلة في المقطم يعمل تاجر خردة وليس معلمًا، تأكيدًا لرواية والدة الضحية، وأنه يجيد اللغة الإنجليزية.

وأشارت التحريات أن المتحرش ”أرمل“ ولديه 4 أبناء ويبلغ عمره 76 عامًا، ويقيم بمفرده بعد وفاة زوجته وزواج أبنائه.

وكانت الممثلة المصرية المثيرة للجل قد كالب بإعدام المدرس المتحرش وقالت في تغريدة لها لسعها الدبور: ” التحرش هيفضل جريمه، ذنبها ايه طفله لا لابسه لبس مثير زي ما بيبرر البعض التحرش طفله برئيه بتواجه مجرم لازم يتعدم”

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.