شاهد مدرس رياضيات في جريمة هزت المجتمع العربي يقتل بناته الثلاث وينتحر.. “صور”

0

الدبور – مدرس رياضيات وفي جريمة مروعة هزت المجتمع العربي الذي لا يهتز أساسا، قام بجريمة مروعة وبشعة، ولأسباب أبشع من الجريمة نفسها، حيث قام بقتل بناته الثلاث وانتحر بعدها. واحتار النشطاء بإعتباره ضحية المجتمع أم مجرم بحق عائلته ونفسه.

وكتب مدرس رياضيات على صفحته الشخصية قبل أن يُقدم على قتل بناته وينتحر في مدينة طرطوس السورية، و كتب عن الأسباب التي دفعته لذلك، ومنها أنه تلقى تهديدات بقتل أسرته وحرقها.

كثير من أصدقاء مدرس الرياضيات والكاتب القصصي (كما يعرف عن نفسه) غدير سلام، كتبوا على صفحته تعليقات يحاولون فيها ثنيه عن ذلك، إلا أن الرجل كان نفذ الجريمة فعلا، فيما بدأت صفحات إخبارية وشخصية في المحافظة تؤكد، وتقول إنه فعلا نفذ ما أعلنه، ولم ينج من الأسرة سوى الأم التي نقلت إلى المستشفى.

وقتل بناته الثلاث، وهن طالبة جامعية، وطالبة معهد والثالثة في الثانوية.

تدوينة الأب التي نشرها قبل إقدامه على ما فعل بدأها بعبارة: “الأصدقاء الأعزاء عندما تقرؤون أكون انتحرت وقتلت بناتي”.

إقرأ أيضا: شاهد مصرية لم تتحمل جمال ابن شقيقتها.. مارست معه الرذيلة ومات بعدها مباشرة

ويقول سلام إن ما أقدم عليه كان بسبب تهديدات وجهها إليه شخص ذكره بالاسم ونشر صوره، وقال إن (أ،ع) بعدما تأخر سلام في تنفيذ طلبه ولم يتمكن من تنفيذه في الوقت المحدد، “لأسباب قاهرة يعرفها وشرحتها له تفصيليا ولم يحاول تقبلها أو تفهمها، علما أنني ذكرتها له في رسالة مطوّلة على مسنجر الفيسبوك”.

ويتابع سلام أن تهديدات (أ،ع) “كانت بخصوص قتلي وقتل بناتي وحرقنا، كما هو موضح في تسجيل صوتي له في التاب الخاص بي… وهو ومن وراؤه قادرون على ذلك”.

وذكر سلام أسبابا أخرى بالأسماء والوقائع، دفعته للإقدام على إطلاق الرصاص (حسب ما نقلت “روسيا اليوم” عن صفح محلية) على أسرته ثم على نفسه.

وقد تم حذف صفحة غدير سلام منذ قليل، ولم تعد موجودة على “فيسبوك”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.