إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فيروس كورونا يسيطر على الخارجية الأردنية وحالة من الخوف و التخبط و القلق.. شاهد

0

الدبور – فيروس ليس في المناطق المزدحمة أو الفقيرة. وليس بسبب إهمال المواطن الأردني العادي وعدم تحمله المسؤولية كما يدعي البعض ويحمل المواطن سبب إنتشار الفيروس. و الحكومة بريئة، وكأنها لم تفشل وتتخبط بقراراتها بما يخص محاربة الفيروس، فحاربت المواطن بدل الفيروس. فها هو كورونا يصل إلى وزراة الخارجية الأردنية أيضا.

فقد أعلنت وزارة الخارجية الأردنية. إصابة 16 موظفا من كوادرها بفيروس كورونا المستجد، وقررت التوقف عن استقبال المراجعين وتعقيم المباني، بحسب رسمي صادر عنها.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله الفايز. في بيان، إنه وأثناء الفحوصات الطبية الدورية لموظفي الوزارة، تبين إصابة 16 موظفا بفيروس كورونا، وتم عزلهم.

وأشار البيان إلى أنه سيتم التوقف عن استقبال المراجعين وتعقيم المباني وإيجاد آلية بالسرعة القصوى لاستقبال المراجعين والإعلان عنها.

إقرأ أيضا: شاهد ماذا قال الرئيس أردوغان عن أمير الكويت الراحل، وعن الدول المارقة التي ستختفي

كما سيتم تخفيض أعداد الموظفين للحد الأدنى وفقا للدليل الإرشادي للعودة للعمل في القطاع العام، وإجراء فحوصات دورية، والالتزام بالقواعد والبروتوكولات الصحية المطلوبة.

يشار إلى أن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، عقد مؤتمرا صحفيا يوم الخميس، مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، أرانشا غونزاليس في مقر الوزارة في عمان.

وسجلت في الأردن يوم الخميس. 1276 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد. لإضافة لتسجيل  12 وفاة جديدة. لترتفع حصيلة الإصابات إلى 13101 حالة، والوفيات إلى 73 حالة، بحسب أرقام صادرة عن وزارة الصحة.

وسادت حالة من و الخوف و الغضب بين النشطاء على وسائل التواصل الإجتماعي. لما ممكن حدوثه في الأردن في هذا الصمت الرهيب من قبل الحكومة التي عجزت عن محاربة الفيروس أو تخفيف أتباعه على المواطنين.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد