تركيا تصفع ولي عهد السعودية وتنشر أدلة جديدة وصور حصرية لإغتيال خاشقجي

1

الدبور – تركيا وجهت ضربة جديدة لولي عهد السعودية بن سلمان في الذكرى الثانية لإغتيال الصحفي السعودي المغدور جمال خاشقجي، الذي تم إغتياله وتقطيعه في مقر قنصلية بلاده في إسطنبول.

حيث بث التلفزيون التركي الرسمي الناطق باللغة الإنجليزية (تي آر تي وورلد) في تركيا ، الجمعة، مشاهد حصرية تنشر لأول مرة، تظهر أن المحققين الأتراك عثروا على “أدلة جنائية” تثبت وقوع جريمة قتل “جمال خاشقجي” داخل مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

ويعد ذلك تطورا يتم إثباته لأول مرة، كون السعودية عملت على إخفاء كافة الأدلة الجنائية رغم اعترافها بوقوع الجريمة وذلك لإعاقة المسار القضائي.

وتظهر المشاهد التي بثت لأول مرة منذ وقوع الجريمة قبل عامين. المحققين الأتراك الذين دخلوا مبنى القنصلية ومنزل القنصل للبحث عن آثار الجريمة عقب نحو أسبوعين من وقوعها. حيث تظهر عمليات مسح الأدلة والتفتيش في كافة مرافق القنصلية. بالإضافة إلى منزل القنصل. وبشكل خاص الفرن الكبير وبئر المياه المتواجدان في المنزل الذي يعتقد أنه جرى فيه التخلص من الجثمان بشكل نهائي.

ولأول مرة، تثبت المشاهد أن المحققين الأتراك عثروا خلال التحقيق على بقايا دماء في أماكن دقيقة من الغرفة التي جرى فيها قتل وتقطيع “خاشقجي”، وقال التلفزيون التركي إنه ثبت عقب تحليل الحمض النووي لآثار هذه الدماء أنها تعود لخاشقجي، وهو ما يعتبر بذلك “أول دليل جنائي قطعي” يثبت مقتل “خاشقجي” داخل القنصلية.

وعلى الرغم من اعتراف السعودية وتأكيد تركيا قتل وتقطيع “خاشقجي” داخل القنصلية، إلا أن الرياض سعت بكل إمكانياتها لإخفاء “الأدلة الجنائية” ورفضت إثباتها رغم اعترافها، في محاولة قال محققون وقضائيون إنها تهدف إلى إعاقة المسار القضائي للقضية، والذي يتطلب الحصول على أدلة جنائية ملموسة تتعلق بالجريمة ومصير الجثمان.

https://www.facebook.com/watch/?v=3371012876329174

إقرأ أيضا: شاهد أين وضعت صورة القاتل بن سلمان في واشنطن بمناسبة ذكرى إغتيال خاشقجي

وتثبت المشاهد المحاولات الهائلة التي قامت بها فرق سعودية جاءت خصيصاً من الرياض إلى إسطنبول لإخفاء آثار الجريمة والتخلص من أي أدلة جنائية في مبنى القنصلية ومنزل القنصل. حيث تظهر أدلة على استخدام مواد كيميائية متقدمة في تنظيف كافة زوايا القنصلية لإخفاء آثار الدماء. لكن المحققين الأتراك الذين استخدموا تقنيات متقدمة. تمكنوا من العثور على بقايا في بعض الزوايا لم تنجح الفرق السعودية في تنظيفها بشكل كامل.

تركيا تحرج السعودية

كما يظهر عثور المحققين الأتراك على الملابس التي ارتداها الفريق السعودي الذي قام بطلاء كافة جدران القنصلية لإخفاء أي آثار للجريمة. بالإضافة إلى الأدوات المستخدمة في الطلاء. كما عثرت على طوابع أسفل كافة السجادات المتواجدة في القنصلية. تثبت إرسالها إلى شركة لغسلها بواسطة مساحيق للتخلص من أي آثار عليها عقب وقوع الجريمة.

تظهر في المشاهد الجديدة لأول مرة أيضا. تفاصيل منزل القنصل، وخاصة الفرن الضخم الذي خلص تحقيق لقناة “الجزيرة” بأن الجثمان جرى التخلص منه من خلال حرقه فيه. بإشعاله لساعات طويلة وبدرجة حرارة قادرة على صهر الحديد. كما يظهر بوضوح بئر مياه كبير كانت تدور شبهات حول إمكانية أن يكون فريق الاغتيال قد تخلص من بقايا الجثمان فيه.

ومنذ وقوع الجريمة حتى اليوم. كشفت التحقيقات التركية في تركيا عن كافة التفاصيل المتعلقة بها. من حيث الأوامر والمسؤولين والمنفذين وهوياتهم وطريقة تنفيذ العملية ودخول وخروج البلاد ومحاولات التمويه. وأثبتت ذلك من خلال تسجيلات مصورة. لكن اللغز الأكبر ما زال يتعلق بجثمان “خاشقجي” الذي لم يعلن حتى الآن عن أي أدلة جنائية تثبت مكانه أو طريقة التخلص منه.

وفي 7 سبتمبر/أيلول الماضي، تراجعت المحكمة الجزائية بالرياض، بشكل نهائي، عن أحكام إعدام صدرت بحق مدانين في مقتل “خاشقجي”، مكتفية بسجن 8 بمدد متفاوتة بين 20 و10 و7 سنوات.

https://www.facebook.com/watch/?ref=external&v=3371012876329174

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. سعودي مغترب يقول

    لم تصفع تركيا إلا مؤخراتكم يا مرتزقة
    ضعوا أدلتكم في مؤخرتكم ..
    موصوع خاشقجي انتهى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.