شاهد ما الذي أصاب مواطنين مصريين بحالة هسترية غير طبيعية في حفل زفاف (فيديو)

0

الدبور – تفاصيل مثيرة وجديدة بقضية شغلت الشارع المصري، وهي إصابة مواطنين مصريين بحالة هسترية وغير طبيعية في حفل زفاف، حيث إحتجزت السلطات عددا من المواطنين في الحادثة الغريبة.

و شهدت عزبة عفيفي بمركز ميت غمر في محافظة الدقهلية بمصر. حبس 11 شخصا بعد حرق سيارتين، قيل أنهما ملك لأشخاص يمارسون الدجل والشعوذة بالقرية.

وبدأت القصة باتهام سيدة تسمى سحر. بأنها “سحرت” الحضور في حفل الزفاف حتى أفسدته على جميع الحاضرين، الأمر الذي جعل أهل العريس يتجهون لمنزل السيدة ويحرقون سيارات أمام منزلها ويحاولون الإمساك بها.

وقال جودة برطوم، وهو شاهد عيان على الواقعة. ويعمل في مجال فراشة الأفراح، إنه “حضر إلى الفرح منذ الظهر. وكان الأمر يسير على ما يرام والجميع مسرور. وكان هناك بوفيه يقدم مشروبات ساخنة. إلا أنه في الساعة التاسعة مساء فوجئ الجميع بإبريق أبيض كبير يوجد بها تمر هندي. تم توزيعه على أهل العريس بداية من العريس إلى والدته وشقيقاته لتبدأ موجة من الإغماء والهلاوس الكلامية لأهل العريس. الأمر الذي أجبر الجميع على إنهاء الفرح في العاشرة، بعد أن تحول الفرح إلى بيت رعب”.

وأضاف “برطوم”، في مداخلة هاتفية في برنامج “90 دقيقة” المذاع على فضائية “المحور”. “اللي كانوا ماشيين بالصينية كانوا عاوزين يسقوا ناس معينة. وفي ناس شربت في النص، وأول ردود الفعل على اللي حصل إن العريس وقف على المسرح وتقيأ. ولم تمر إلا 3 دقائق وتعرضت والدته للإغماء، وبعدما استفاقت ثم تعرضت لتشنجات، وبعدها بـ5 دقائق، أصيبت شقيقته بتشنجات أيضًا”. 

إقرأ أيضا: فتاة سعودية قدمت خدمات للشباب المكبوت.. كشفت صدرها للمارة.. فيديو

وتابع، أن خال العريس تدخل لإحضار شيخ من قرية مجاورة فجاء وبدأ في الجلوس مع الأشخاص الذي أصابتهم الهلوسة، فقال: “الناس دي معمولهم حاجة وحشة مش سهل يتعافوا، والعمل يتجدد كل ليلة وفيه حاجات بتترش لهم”.

وأردف “برطوم”، أن أهل العريس لاحظوا وجود أشخاص يرمون مياه على بيت أهل العريس، مما دفع الأهالي التوجه إلى بيت ساحرة معروفة هناك وحرقوا سيارتين أمام منزلها، ثم جاءت الحماية المدنية لتعلن القبض على المتسببين في الوقعة.

وواصل: “أول مرة أشوف الكلام ده، اللي حصل مش طبيعي، وبيتكلموا كلام تاني خالص واتكلموا بأصوات غير أصواتهم، صوتهم اتغير تماما، وفيه منهم اللي نطق ألفاظ غير لائقة مع إن ده مش من طبعهم.. اتلبسوا، إحنا كنا في بيت رعب”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.