البيت الأبيض يتحول إلى مركز وباء، إصابات كثيرة بعد تساهل ترامب بالإجراءات الوقائية

0

الدبور – البيت الأبيض تحول لمركز وباء فيروس كورونا. بعد إقتحام الفيروس للبيت الأبيض، بعدما سهل له الرئيس الامريكي ترامب الدخول عبر تساهله في التعامل معه ومع إجراءات الوقاية، التي لم يؤمن بها حتى أصابه وأصاب زوجته.

ولكن فيروس كورونا لم يصب فقط الرئيس الامريكي ترامب وزوجته، بل وصل الإصابات أيضا وصل إلى ثلاثة من مراسلي البيت الأبيض. كما قام العديد من المراسلين بعزل انفسهم في انتظار نتائج الاختبارات،  بعد إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانا بالوباء.

ولم تذكر “جمعية مراسلي البيت الأبيض” أسماء المصابين، ولكنها قالت في بيان إنها تدرك المخاطر الكامنة في العمل الصحافي وضرورة إطلاع الشعب الأمريكي على الأحداث بدقة، مشيرة إلى أن العمل الصحافي يزداد أهمية في هذه الأوقات.

و قالت كيليان كونواي المستشارة السابقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة إن الفحوص أثبتت إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت كونواي في تغريدة على تويتر “لدي أعراض متوسطة (سعال خفيف) وأشعر بتحسن. بدأت عملية الحجر الصحي بالتشاور مع الأطباء”.

إقرأ أيضا: شاهد مؤخرة بن سلمان تطوف شوارع أمريكا.. و ترامب يُنقذ مؤخرة الأمير المراهق !

حفل في حديقة البيت الأبيض

و أيضا تأكدت إصابة عضو ثان بمجلس الشيوخ الأمريكي بفيروس كورونا. بعد حضوره فعالية في حديقة الورود بالبيت الأبيض. عقدها الرئيس دونالد ترامب للإعلان عن اختياره لشغل منصب شاغر في المحكمة العليا.

وقال السيناتور توم تيليس من نورث كارولينا في بيان مساء الجمعة “لحسن الحظ، ليس لدي أعراض وأشعر أنني بصحة جيدة”.

وجاءت نتيجة تيليس. مثل السيناتور مايك لي إيجابية. وهو مثله عضو في اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ التي يجب أن توافق على القضاة قبل التصويت الكامل في مجلس الشيوخ. وحضر العديد من أعضاء اللجنة الفعالية التي أقيمت يوم السبت ليعلن ترامب ترشيح إيمي كوني باريت لعضوية المحكمة العليا الأمريكية.

وكان جون جينكينز، رئيس جامعة نوتردام، حاضرا أيضا في تلك الفعالية، وأعلن أيضا إصابته بفيروس كورونا.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.