الشاهين العماني يكشف كيف تمارس الإمارات ضغوطا على الكويت كما فعلت مع السلطنة

0

الدبور – كشف الشاهين العماني بتغريدة له على صفحته على موقع تويتر. عن ما يبدو إنه حملة منظمة ومتناسقة للضغط على دولة الكويت. بعد وفاة أمير الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الصباح، وتولي الأمير الجديد الشيخ نواف الاحمد مقاليد الحكم في الدولة الخليجية.

حيث كشفت عدة تقارير دولية ومحلية عن حملة ضغط يمارسها ولي عهد أبوظبي. على الكويت لإقناع الامير نواف الأحمد. بالتخلي عن سياسة الكويت القديمة في عهد الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمه الله. خصوصا بما يخص الاعمال الشيطانية التي تقوم بها الإمارات في المنطقة.

واهمها كما نشر الدبور منذ أيام ما يخص الملف القطري. بحيث طلب من الشيخ نواف التخلي عن السياسة القديمة لدولة الكويت. و الضغط على قطر بقبول الشروط القديمة لإنهاء الأزمة الخليجية بنصر لشيطان العرب. و أن تنضم الكويت إلى حلف الشر وتشارك في محاصرة ومقاطعة قطر حتى تستجيب للمطالب.

وفي هذا السياق كشف الناشط العماني الذي يغرد تحت اسم الشاهين. و المعروف في منطقة الخليج و الدول العربية. بصلابته وقوته في الكشف عن الكثير من الخفايا، و الدفاع عن وطنه بكل قوة.

كشف عن ما قد يكون من ضمن تلك الحملة المنظمة للضغط على الكويت. حيث تحدث عن مقال نزل في صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية. جاء فيه ان هناك صراعا على الحكم في الكويت، بعد وفاة الشيخ صباح الاحمد الصباح. وتحدث المقال عن إنقسامات داخل الأسرة الحاكمة فيما يخص من يستلم الحكم خصوصا منصب ولي العهد.

إقرأ أيضا: تركيا تصفع ولي عهد السعودية وتنشر أدلة جديدة وصور حصرية لإغتيال خاشقجي

و قارن الشاهين العماني المقال الذي نشر بعد وفاة الشيخ صباح الأحمد. بمقال مشابه نشر بعد وفاة السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله. وجاء فيه أيضا أن هناك حالة من الخلاف و الإنقسام داخل الأسرة الحاكمة في سلطنة عمان.

وقال الشاهين العماني بتغريدته التي لسعها الدبور ما نصه: “بذات توقيت طرح واشنطن بوست لمقالها المسموم عن عمان،،، تطرح مقالاً اكثر سمومية عن الكويت وتروج لخلافات وصراعات على الحكم،،،،تماما كما فعلت عشرات الصحف المرتزقة بعد رحيل #المقام_الخالد رحمه الله،، ولن تختلف مكائدهم القادمة عن السابقة”

وأضاف في ختام تغريدته: ” السؤال،، هل تلقت واشنطن بوست شيكاً من السفارة؟”

وقصد الشاهين العماني بقصة تلقي الشيك من السفارة، السفارة الإماراتية فيما يبدو، فلا غيرها يلعب في الساحة، ومتخصص في زرع الفتن و المؤامرات، حتى بات النشطاء يطلقون على دولة الإمارات، لقب دولة المؤامرات العربية.

إقرأ أيضا: أمير كويتي: ولي عهد أبوظبي عينه على الكويت بعد وفاة الشيخ صباح الاحمد

و كشف تقرير حديث لـ”معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى”، أن وفاة أمير الكويت الشيخ “صباح الأحمد الجابر الصباح” تترك البلاد عرضة للخصوم في الخليج، والذين سيحاولون ابتزاز الأمير الجديد.

و كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن ترجيح متداول داخل الأسرة الكويتية الحاكمة بشأن مواجهة أمير البلاد الجديد “نواف الأحمد الجابر الصباح” ضغوطا للتطبيع مع إسرائيل.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن أمير كويتي بارز (لم تسمه). أنه يتوقع قيام السعودية والإمارات بقيادة ولي عهد أبوظبي بالضغط على الكويت لمتابعة خطهما في قضايا المنطقة التي التزم فيها أمير الكويت الراحل “صباح الأحمد الجابر الصباح” بالحياد.

لكن المصدر ذاته أشار إلى أن أمير الكويت الجديد كان على صلة بالقرارات الكبرى التي اتخذها الأمير الراحل، وليس من الداعين للتطبيع مع إسرائيل. ولفت إلى أن الكويت تريد تبني موقف محايد من هذا الملف، قائلا: “لن ندعم أو نمدح ما يحدث ولكننا لن ننتقده أيضا”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.