النائب السابق بمجلس الأمة الكويتي صالح الملا يهاجم أمير الكويت لانه ذهب إلى الصلاة!

0

الدبور – النائب السابق بمجلس الامة الكويتي صالح الملا، هاجم أمير دولة الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الصباح، بتغريدة مسمومة وملغومة أثارت ضجة واسعة في الكويت، و العديد من التعليقات التي هاجمته.

واعتبر النشطاء تغريدة صالح الملا المريبة و الغامضة. إساءة إلى أمير البلاد الجديد الشيخ نواف الأحمد الذي تولى إمارة الكويت بعد وفاة الشيخ صباح الأحمد يوم الثلاثاء الماضي.

حيث قال الملا المحسوب على التيار الليبرالي في تغريدته المثيرة ”يكفي انه مصلي ومسمي ، هذا أزوجه بنتي بس ما أمسكه بلد… مصلي ومسمي؟!“، ليشن النشطاء عليه هجوما واسعا، وصل إلى أكثر من ألفي تعليق عليها بين منتقد ومفسِر.

ورغم أن هذه التغريدة سبقها تغريدة أخرى انتقد فيها الملا رئيس الحكومة الشيخ صباح الخالد. ووزير الإعلام محمد الجبري المسندة إليه الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية. إلا أن ذلك لم يشفع للملا في الهجمة التي واجهها من قبل شريحة واسعة من النشطاء الذين اعتبروا حديثه تطاولا على أمير البلاد.

وتحت وسم #مصلي_ومسمي، دون النشطاء تعليقاتهم التي انتقدوا فيها الملا وطالبوه بحذف التغريدة، واصفينها بالسقطة غير الموفقة.

حيث قال المحامي بندر العويمري بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “اذا يصلي ويسمي ما امسكه بلد اجل منو الي تبي يمْسك ،، ماسك بلد وعلى كثرة مشاغله ماتعذر ومايخلي الصلاة بوقتها وبالمسجد مرات ودك الواحد احسن له مايسولف”

إقرأ أيضا: تركيا تصفع ولي عهد السعودية وتنشر أدلة جديدة وصور حصرية لإغتيال خاشقجي

وعلق ناشط أخر بقوله: “الا بوفيصل يا صالح اقسم بالله ما يعجكم شي في هالبلد .. وكل ما شفتوا الشعب فرحان جيتوا من باب ثاني للتشكيك والتخريب ، اي نعم مصلي مسمي خايف الله نحبه ونحب تواضعه .. وبوفيصل يقود بلد وشعب وهو احد ابناء اسرة حكم من 400 عام قبل لا نعرفك ونعرف غيرك نحن الوقوف رغم الظروف”

وقال أخر ما نصه: “لمزك مكشوف يا تراب .. سموه ليس بحاجة إلى شهادة. فمنزلته عالية تعانق السماء. وقد تشرفت بالعمل في معيّته بالحرس فكان نبراسا في نبل أخلاقه وحكمته وحزمه وشهد العمل نهضة كبيرة .. يجب مساندة سموه في تحمل الأمانة التي هو أهلٌ لها .. لا أن نتعرض مقامه السامي يا غير صـ ..!”

ودفع الجدل الدائر حول التغريدة للرد عليه من قبل الملا بتغريدات أخرى قال فيها ”إن هناك من أساء فهم تغريدته وإن المقصود فيها من يتم اختياره لمنصب عام وزيرا أو رئيسا للوزراء، أو نائبا أو رئيسا للبرلمان“.

يذكر أن النشطاء كانوا قد تداولوا فيديو للشيخ نواف لحظة خروجه يوم أمس الجمعة عقب الصلاة من المسجد وقيادته للسيارة بنفسه، الأمر الذي أثنى عليه الكويتيون الذين وصفوه بالأمير المتواضع.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.