أكبر عملية نصب في التاريخ تعرض لها 300 مصري بين الكويت والإمارات

0

الدبور – في أكبر عملية نصب في تاريخ العمالة المصري، تعرض لها ما يقارب 300 مصري. وثعا ما بين دولة الكويت الكويت والإمارات. من قبل شخصين، زعما توفير عمل لهم في الكويت، عقب فترة حجر صحي في الإمارات.

وتلقت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج. شكوى من عشرات المصريين، أفادت “بقيام صاحب إحدى شركات السياحة وسيدة. عبر إحدى القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي، بإيهام المواطنين بتوفير بعروض للراغبين للعودة إلى الكويت عن طريق قضاء فترة 14 يوما حجر صحي بالإمارات تشمل حجوزات الطيران والتحليل الخاص بفيروس كورونا المستجد”.

وأضافت الشكوى: “قام المتهمون بالادعاء بأنهم مسؤولون عن حجز الفندق وإعادتهم للكويت. بعد دفع مبالغ تتراوح بين 17 إلى 20 ألف جنيه (1000 إلى 1300 دولار). وتم استلام المبالغ المطلوبة بمعرفة السيدة. سواء عن طريق التحويل البنكي أو الاستلام النقدي أو عبر إحدى تطبيقات الدفع الإلكتروني الشهيرة، وجميعهم مثبت بإشعارات رسمية”.

إقرأ أيضا: شاهد فضيحة المعركة بين أحمد فهمي وشيكابالا في حفل زفاف شريف منير حسن (فيديو)

وورد في الشكوى أيضا أن “الشركة المذكورة قامت في يوم السفر. بإرسال تذاكر سفر من مصر للإمارات، وتذاكر طيران من الإمارات للكويت. وبعد وصول المصريين للفنادق بالإمارات وإقامتهم بها وانقضاء الفترات المحددة، فوجئوا بأن تذاكر العودة للكويت صادرة من شركات مختلفة وهمية ليست لها أي بيانات مسجلة على خطوط الطيران”.

وتواصل المواطنون في عملية نصب مع الشركة وأبلغتهم بالعمل على حل المشكلة وتوفير تذاكر طيران معتمدة، إلا أنهم فوجئوا الثلاثاء الماضي، بأن الفندق يطالبهم بإخلاء الغرف، لعدم سداد فاتورة الإقامة كاملة من جانب الشركة.

وتبين بعد ذلك، أن الشركة أغلقت مقرها وقامت بتسريح الموظفين، وأفاد صاحب الشركة بأنه غير مسؤول وكل شخص يتحمل مسؤولية نفسه.

وعلى إثر ذلك تلقت وزيرة الهجرة المصرية رسائل من هؤلاء المواطنين بأنهم “لا يمتلكون المال الكافي للعودة للكويت أو حتى الرجوع إلى مصر، ولا الإقامة بالفندق، وأنهم تم إيهامهم من جانب الشركة والنصب عليهم”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.