أمريكا: بيع “إف-35” إلى العيال في الإمارات خطر على أمن أمريكا القومي

0

الدبور – بيع طائرات “إف-35” ألى العيال في الإمارات هو خطر على الأمن القمومي الامريكية، هذا ما جاء في رسالة وصلت وزير خارجية أمريكا، وشرحت الأسباب التي ستضر بالولايات المتحدة إن وقعت هذه التنكلوجيا المتطورة بيد أطفال الإمارات عيال زايد.

و بعث مشرعون ديمقراطيون رسالة إلى وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، الجمعة، طالبوا خلالها بوقف صفقة بيع مقاتلات “إف-35” إلى الإمارات باعتبارها “خطر على الأمن القومي للولايات المتحدة”.

وطرحت الرسالة، التي بعثها السيناتور “بوب مينينديز”، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والسيناتور “جاك ريد”، عضو لجنة الخدمات المسلحة بالمجلس، علامات استفهام بشأن علاقة الإمارات الأمنية مع الصين وروسيا، وفقا لما أورده موقع “ديفينس نيوز” الأمريكي.

وأشار الموقع المعني بشؤون الدفاع أن هناك صعوبة في ضمان عدم تسرب معلومات عن التكنولوجيا الحساسة للمقاتلات الأمريكية ونظام الدفاع الصاروخي المرافق في الصفقة.

واعتبر قادة بالحزب الديمقراطي أنه شأن هذه العلاقات أن تعرض المعلومات الحساسة بشأن “إف-35” للخطر، كما من شأن الصفقة أن تؤدي إلى سباق تسلح في الشرق الأوسط ستسعى فيه إيران إلى الحصول على طائرات من الصين وروسيا.

وطرح المشرعون أسئلة بشأن نية إدارة الرئيس “دونالد ترامب” عقد الصفقة في هذا التوقيت تحديدا، واعتبروا ذلك بمثابة “صفقة سياسية” لخدمة أغراض انتخابية بدلا من التفكير في تداعيات الصفقة على الأمن القومي لبلاده، وتعهدوا بالوقوف أمام صفقة “البيع السريع”.

إقرأ أيضا: ضربة قطرية جديدة على رأس ولي عهد أبو ظبي وولي عهد السعودية

وتقدمت الإمارات، رسميا، بطلب شراء مقاتلات “إف-35” المتطورة من الولايات المتحدة، في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك بعد توقيع اتفاق تطبيع مع إسرائيل هذا الشهر، حسبما أفادت وكالة “بلومبرج” نقلا عن مسؤول أمريكي مطلع على هذه المسألة.

وقبل يوم من التقدم بالطلب الإماراتي، حذر قائد سلاح الجو الإسرائيلي “عميكام نوركين” من أن “تزويد الولايات المتحدة الإمارات بمقاتلات إف-35، قد يترتب عليه عواقب سلبية طويلة الأمد تنعكس على استقرار المنطقة”، وفقا لما أوردته القناة الـ12 الإسرائيلية.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” أعلن، في الشهر ذاته، أن اتفاق تطبيع العلاقات مع الإمارات، لا يشمل الموافقة الإسرائيلية على بيع الولايات المتحدة مقاتلاتها المتطورة للإمارات.

وإسرائيل هي الوحيدة في المنطقة التي تملك العشرات من مقاتلات “إف-35”. وبموجب القانون الأمريكي، تضمن واشنطت لدولة الاحتلال الحصول على أسلحة تحافظ على “تفوقها العسكري النوعي” على الدول العربية.

وقال مسؤولون أمريكيون إنهم يستطيعون تقديم هذا الضمان بغض النظر عن مبيعات “إف-35″، لكن من المرجح أن تولد هذه المسألة بعض التساؤلات الصعبة إذا تقدمت وزارة الخارجية الأمريكية بطلب الحصول على موافقة الكونجرس كما هو متوقع.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.