الأسيرة أحلام التميمي كان صوتها الأعلى.. وقف برنامج زوج ديانا كرزون تماما

1

الدبور – الأسيرة أحلام التميمي التي أثارت طريقة تعامل مذيع أردني معها. ضجة واسعة وثورة على وسائل التواصل الإجتماعي، عندما إتصلت ببرنامج إذاعي لترسل منشادة للملك الأردني بالسماح لزوجها الإقامة في الأردن و التراجع عن قرار ترحيله. تسببت بوقف البرنامج تماما في الإذاعة وفتح تحقيق في الموضوع.

حيث قرر مجلس إدارة إذاعة ميلودي الأردنية (خاصة)، السبت،  إيقاف برنامج ”علينا وعليك“ من تقديم جهاد أبو بيدر و معاذ العمري زوج الفنانة ديانا كرزون، بسبب قطع مكالمة للأسيرة المحررة أحلام التميمي.

وقال مجلس إدارة الإذاعة في بيان نشره على موقع الإذاعة على فيسبوك، إن القرار يأتي نظراً لحالة الجدل الأخيرة التي حدثت أثناء اتصال أجرته الإذاعة مع الأسيرة المحررة أحلام التميمي لحين تبيان كامل ما جرى في هذا الاتصال وحيثيات الأمر.

وتداول ناشطون في الأيام الماضية، مقطع فيديو يوثق المحادثة التي جرت بين التميمي والمذيع معاذ العمري، حيث أشار زميله أبو بيدر بيده لإنهاء المحادثة بينما كانت التميمي تحاول أن تتقدم بطلب من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني عبر أثير الإذاعة، بتجديد إقامة زوجها نزار التميمي الذي صدر قرار بعدم تجديدها وطلبت منه مغادرة البلد خلال ٤٨ ساعة. واستقبلته دولة قطر كعبة المضيوم.

كان حديث التميمي على الإذاعة يُبث مباشرة من داخل غرفة الأستوديو. ويظهر في الفيديو مذيع بدأ يحرك يديه في إشارة منه إلى غرفة “الكونترول” لقطع الاتصال عن التميمي. بدأ المذيع الثاني في ادعاء أن صوت أحلام لم يكن مسموعاً. على الرغم من أن الفيديو يظهر أن صوتها كان واضحاً ولا مشكلة في وصوله إلى الإذاعة والمستمعين. 

طلب المذيع من أحلام أن تغير مكانها بحجة أن صوتها يشوبه التقطيع. وحينها قال المذيع الثاني: “لو تعاودي الاتصال بنا مرة أخرى”. ليعود المذيع الأول ليقول إن الصوت يتقطع ثم ينقطع الاتصال بالفعل. 

إقرأ أيضا: شاهد تعامل مذيع أردني مع الأسيرة أحلام التميمي المقرف يثير ضجة واسعة (فيديو)

أثار تصرّف المذيعين مع الأسيرة أحلام ردود أفعال واسعة على شبكات التواصل. وتصدر هاشتاغ “#احلام_التميمي_صوتك_عالي” قائمة التغريدات الأكثر تداولاً على تويتر لدى الأردنيين، وأبدى كثيرون تضامناً معها أيضاً. 

ونشر حساب باسم خالد الجهني مقطع الفيديو معلقا عليه ”لما الإعلام يخرج عن الخط المهني في الأداء بالصوت والصورة … تكون الذريعة الصوت بقطع !!!! الضيفة هي الأسيرة الأردنية المحررة أحلام التميمي
والحديث كان عن اجبار الحكومة الأردنية لزوجها نزار التميمي على مغادرة الأردن“.

وقال آخر ما نصه: والله اذا هيك الموضوع عيب عليكم تكونوا صوت المواطن. لانكم نسيتم رسالتكم الانسانيه وخساره لان الإعلام وصل لهذه الدرجه من الاستهتار عيب والله ياخسافه.

وقال آخر ما نصه: “الاخت احلام هي اخت لكل اردني واردنية. الاخت احلام هي شرف الامة الذي ضاع. الاخت احلام بامكانها ان ترسل رسالة الى جلالة الملك عن طريق الديوان وصدقني راح تصل احسن من الاعلام الكاذب والدجال”

وعلق ناشط على أحد المذيعين بقوله: “معاذ العمري الي حكى “غيري مكانك”. راسب توجيهي و طلع حكاها بمقابلة فلازم ما نستغرب هيك اشياء”

قصة أحلام التميمي

يذكر أن نزار التميمي، الأسير الفلسطيني المحرَّر في صفقة الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط. وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة، الخميس 1 أكتوبر/تشرين الأول. بعد أن أبلغته السلطات الأردنية، الأربعاء 30 سبتمبر/أيلول، أنه “ضيف غير مرغوب فيه”، وطالبته بمغادرة المملكة في غضون 48 ساعة.

نزار التميمي هو زوج الأسيرة المحرَّرة أحلام التميمي المطلوبة للولايات المتحدة. إذ طالبت وزارةُ العدل الأمريكية الحكومةَ الأردنية بتسليم أحلام. بعد أن وضعها مكتب التحقيقات الفيدرالي على رأس لائحة “الإرهابيين” المطلوبين. بتهمة المشاركة في تفجير مطعم إسرائيلي عام 2001 قُتل فيه أمريكيان. كما وضع المكتب مكافأةً تصل إلى 5 ملايين دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقالها أو إدانتها.

مصادر مقربة من عائلة التميمي أوضحت أن السلطات الأردنية رفضت تجديد إقامة نزار التميمي. بعدما قضى ٩ سنوات معها في العاصمة الأردنية عمان. كما أشارت إلى أن نزار اضطر إلى السفر نحو الدوحة، إذ يملك إقامة استثنائية في قطر. مُنحت له إلى جانب مجموعة من الأسرى المحررين بصفقة شاليط، من قِبل السلطات القطرية.

المصادر ذاتها أكدت أن الغرض من رفض عمّان تجديد إقامة التميمي. هو “الضغط على زوجته الأسيرة المحرَّرة أحلام التميمي من أجل مغادرة الأردن أيضاً”. وذلك لتجنيب عمّان مزيداً من الضغط الذي تمارسه واشنطن لتسليمها بغرض محاكمتها في قضية تفجير مطعم بالقدس المحتلة عام 2001.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Adam يقول

    هؤلاء حثالة الشعب الاردنيى لا و بل حثالة الشعب العربي كاملا لا و بل حثالة العالم الاسلامي حذاء التميمي اشرف من شوارب هؤلاء الخنازير السفلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.