غواصات تركية في طريقها إلى سلطنة عمان ضمن رؤية السلطان هيثم بن طارق

0

الدبور – غواصات تركية تجد طريقها إلى سلطنة عمان، ضمن خطة السلطان هيثم بن طارق التي وضعها فور تسلمه الحكم، بتطوير قدرات البحرية العُمانية كما أفادت بعض المصادر.

و كشفت المصادر المطلعة من مسقط، السبت. أن تركيا تسعى لتسويق غواصات محلية الصنع للبحرية العمانية، في ظل توسع علاقات التسلح بين البلدين، التي أسسها سلطان عمان الراحل قابوس بن سعيد رحمه الله.

وأوضحت المصادر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. يسعى للاستفادة من خطط البحرية العُمانية لتطوير قدراتها خلال السنوات الخمس المقبلة. وفق رؤية سلطان عُمان الحالي هيثم بن طارق في هذا الصدد، حسبما أورد موقع “تاكتيكال ريبورت” المعني بشؤون الاستخبارات.

وأضافت أن “أردوغان” أشار أكثر من مرة إلى أنه سيسعى إلى تسويق نموذج خاص من الغواصة “بيري ريس” تركية الصنع إلى البحرية العُمانية يُعرف اختصارا بـ”TCG”.

إقرأ أيضا: إمارة دبي تنهار أكبر صفعه لـ بن راشد بعد صفعة الأميرة هيا، وشيطان العرب تخلى عنه

وستدخل “بيري ريس” الخدمة بالبحرية التركية بحلول عام 2022. وتستطيع توليد الطاقة من خلال نظام خلايا الوقود. نتيجة تفاعل خزانات الهيدروجين والأكسجين. ولذلك تستطيع البقاء تحت المياه لـ14 يوما دون الحاجة إلى الهواء من الخارج، وفقا لما أوردته مجلة “ديفينس تركي”.

وتشير مجلة “نافال توداي” العسكرية. إلى أن الغواصة التركية تنتمي لـ غواصات تركية من”نوع 214″ وهي إصدار من الطراز “212” الذي يعمل بالبحرية الإيطالية والألمانية. ويبلغ طولها نحو 65 مترا، وأقصى سرعة لها إلى 20 عقدة عندما تغمر بالمياه.

وكان مدير “حوض أريس لصناعة السفن” في أنطاليا التركية “أوتكو ألانتش”. صرح في 17 مايو/أيار الماضي، بأنه تم الانتهاء من صناعة زورقين سريعين. تمهيدا لتسليمهما لقيادة خفر السواحل العماني، في إطار اتفاق تصدير السفن الحربية بين عُمان وتركيا العام الماضي.

يذكر أن السلطان الراحل قابوس بن سعيد رحمه الله. كان قد طور العلاقات العسكرية مع تركيا، وزاد حجم الوارات العسكرية من تركيا إلى سلطنة عمان. وهو الامر الذي زاد من غضب ولي عهد أبوظبي بن زايد شيطان العرب على السلطنة. ةتأمل أن تتغير سياسة السلطنة مع رحيل السلطان قابوس وتسلم السلطان هيثم بن طارق مقاليد الحكم.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.