إغتصاب مراهقة مصرية 17 عاما في المقبرة وبين الاموات وهذا مصيرها!

0

الدبور – إغتصاب مراهقة مصرية في المقبرة وبين الاموات، خبر هز الشارع المصري، الذي كثرت به الحوادث الغريبة و العجيبة و المقرفة في نفس الوقت، في وقت وصل حال الجهل و الفقر و الجرائم لمستوى مخيف في قاهرة المعز.

الجريمة الجديدة لفتاة مراهقة في محافظة البحيرة عندما أقدم عامل في المقبرة على إغتصابها أكثر من مرة وبكل وقاحة وبدون خوف لا من الله ولا من القانون ولا من ضميره الميت، حتى وصل بها الأمر إلى الحمل سفاحا منه.

كانت البداية كما أوردت وسائل إعلام محلية، حين شاهد حارس المقابر “مصطفى. م” 54 عامًا، مراهقة مصرية . برفقة شاب في المقابر، فقرر أن يبتزها ويهددها بفضح أمرها إذا لم تخضع لرغباته.

وخضعت الفتاة لتهديدات عامل المقبرة. واعتدى عليها جنسياً وعاشرها معاشرة الأزواج بين الأموات في المقابر إلى أن ظهرت عليها أعراض الحمل.

إقرأ أيضا: ممثلة لبنانية تنشر صورتها وهي عارية تماما للتضامن فأثارت ضجة واسعة

واكتشفت أسرة الفتاة الواقعة بعد ظهور أعراض الحمل بوضوح عليها. فأبلغوا الجهات الأمنية وحرروا محضراً بمركز الشرطة، وألقى ضباط المباحث القبض على الجاني.

وقامت الأسرة بحبس ابنتهم داخل المنزل بعد الواقعة، في انتظار التحقيقات والحكم على الجاني. لكن الفتاة  قررت إنهاء حياتها وحياة جنينها، وتناولت حبوب حفظ الغلال لتلقي مصرعها  في الحال. بينما لا تزال النيابة العامة تجري تحقيقاتها بشأن واقعة اغتصابها.

إقرأ أيضا: فيفي عبده تتحدى منتقديها من جديد نعم انا لسه مطلوبة ومغرية أكثر من أول شوفوا!

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.