علا الفارس تعلق على الجريمة البشعة التي هزت الأردن.. جريمة الزرقاء

0

الدبور – علقت الإعلامية الأردنية علا الفارس على الجريمة البشعة التي هزت الأردن وأصبحت حديث الشارع الأردني. جريمة الزرقاء التي تدخل بها الملك الأردني شخصيا وطالب بمتابعة التحقيقات الكاملة، حتى تم إلقاء القبض على كل من شارك في هذه الجريمة بأي شكل كان.

وقالت علا الفارس التي صورت فيديو خاص لها، إنها تكاد لا تصدق ما شاهدته في فيديو جريمة الزرقاء, حيث تم قطع يدي شاب عمره ١٦ عاما، وقالت ما ذنبه؟ ما شعوره؟ ما الألم الذي يشعر به هذا الطفل المسكين؟ أفكر في والدته في أهله في ألمه.

وتحدثت علا الفارس بألم وتأثر، وقالت يا ليتني لم أشاهد الفيديو المؤلم، ما نوع هالبشر، وأضافت أعلم أن هناك جريمة كل يوم في كل مكان في العالم، ولكن هذه الجريمة أثرت في شخصيا ومختلفة.

و تعرض فتى أردني يبلغ من العمر 16 عاماً، إلى جريمة بشعة في محافظة الزرقاء الأردنية الثلاثاء، هزت الرأي العام بالأردن، حين تم بتر كفيه وفقء عينيه، من قبل أشخاص للانتقام لجريمة قتل سابقة قام بها والد الفتى.

إقرأ أيضا: شاهد كورونا الأردن .. رقم قياسي أكثر من 28 ألف إصابة ومواطن يكشف العلاج

وقال الناطق الإعلامي باسم الأمن العام الأردني المقدم عامر السرطاوي. إن الفتى أسعف إلى مستشفى الزرقاء الحكومي، وإن حالته العامة سيئة.

وأشار السرطاوي إلى أنه بالاستماع لأقوال الفتى أفاد بأن مجموعة من الأشخاص وعلى إثر جريمة قتل سابقة ارتكبها والده. قاموا باعتراض طريقه واصطحابه إلى منطقة خالية من السكان والاعتداء عليه بالضرب والأدوات الحادة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي. فيديو يوثق لحظة العثور على الفتى بعد رميه في الشارع على الطريق السريع. وهو في حالة يُرثى لها ويطلب الإسعاف. ويُخاطبه ملتقط الفيديو الذي خاف أن ينقله بنفسه إلى المستشفى خوفاً من وفاته بالطريق. ويسأله عما حدث له، فيقول “خطفوني، أه بعرفهم اللي خطفوني، وين الإسعاف”.

وتحدثت والدة الضحية عن تفاصيل خطف ابنها وما فعلوه به بكلمات مؤثرة حيث تسائلت ما ذنب طفل عمره ١٦ عاما كان لديه أحلاما كبيرة؟

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.