إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ضجة في الكويت بعد الاعتداء على طبيبة مصرية في مستوصف الفنطاس

الدبور – ضجة في الكويت بعد تكرار مسلسل الإعتداء على الطواقم الطبية المستمر في الدولة الخليجية. خصوصا في ظل جائحة كورونا وما يقدمه الطاقم الطبي من مجهود متواصل لحماية ومعالجة أبناء البلد و المقيمين فيها.

فقد شهد مستوصف الفنطاس في الكويت. واقعة اعتداء بالشتم والضرب على طبيبة من الجنسية المصرية. طالبت مراجعاً باحترام الدور المخصص له، وسُجّلت قضية بحق المعتدي وجارٍ ضبطه على ذمتها.

وقال مصدر أمني لـصحيفة «الراي» المحلية. إن «الجهات الأمنية تلقت شكوى من طبيبة مصرية في مستوصف الفنطاس. أرفقت بها تقريراً طبياً بإصابات لحقت بها، وذكرت أنه في أثناء قيامها بواجبها في المستوصف. فوجئت بمراجع يدخل إلى غرفتها متجاوزاً أدوار بقية المرضى. وعندما طالبته بالالتزام احتراماً للآخرين انفجر في وجهها سبّاً وإهانة. كما اعتدى عليها بالضرب، حتى تدخل الممرضون والمراجعون وأنقذوها منه».

وتابع المصدر الأمني أن «الطبيبة أدلت ببيانات المتهم الذي غادر المكان، وسجلت ضده قضية أُحيلت إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية لضبطه والتحقيق معه والاستماع إلى أقواله في التهمة المنسوبة له».

وتفاعل النشطاء ضد إستمرار مسلسل الإعتداء على الطواقم الطبية في دولة الكيوت، حيث شهدت الكويت عدة حالات إعتداء على الأطباء و العاملين في المراكز الصحية المنتشرة في الكويت. وطالب النشطاء بتغليظ عقوبة الإعتداء على أي عامل في الطاقم الطبي أثناء ممارسة عمله لتنتهي هذه الظاهرة.

إقرأ أيضا: ممثل سعودي يثير القرف والغضب بمشهد من مسلسل دفعة بيروت (فيديو)

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of كويتي
    كويتي يقول

    لم يطالب احد بتغليض العقوبه ما احد يشتهي يشوف وجه مصري في الكويت فقط اهم من يخطروا الأدوار و اسلوبهم غير محترم الي شعب الكويت و هذا بعد زياده معاشات الوافدين ف يا غريب كن محترم و ارجع ما في احد يحب يسمع حتى لغتكم

  2. Avatar of مصري اصيل
    مصري اصيل يقول

    المصريون واهل الشام هم اصحاب فضل عليك وعلى اجدادك فقد اخرجوكم من الجهل الى النور منذ 70 عاما او اكثر وهذا هو رد الجميل نعم هناك افراد من البلدين قد يكونوا على قدر من الجهل وسببوا مشاكل ولكن لا نسوا فضل مصر والمصريين

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد