إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأصوات الصادرة قادت شرطة عمان السلطانية لأكبر وكر دعارة في السلطنة! شاهد

0

الدبور – الأصوات الصادرة من المنزل في سلطنة عمان. هي من قادت عمان السلطانية للوصول إلى أكبر في السلطنة. الأمر الذي تكرر كثيرا في الفترة الأخيرة وأثار غضب ، الذي طالب بمزيد من القوانين لمنع هذه الظاهرة قبل حدوثها وليس بعد.

وقالت شرطة عُمان السلطانية في بيان لم يحمل أي تفاصيل ، إن ‏قيادة شرطة محافظة الداخلية ألقت على أربع نساء ورَجُل من جنسيات آسيوية بتهمة ممارسة أعمال منافية للأخلاق والآداب العامة. في أكبر وكر دعارة في السلطنة.

وهو بيان صدر كثيرا عن شرطة عمان السلطانية. وعلق الكثير عليه لماذا لا يتم ملاحقة الرؤوس الكبيرة التي تجلب هذه الدعارة إلى السلطنة بدلا من ملاحقة الفتيات بعد وصولهن وبعد عملهن لفترة طويلة وإفساد المجتمع.

وهو الامر الذي لطالما طلبه الشارع العماني. ملاحقة من يجلب تلك العمالة على إنها عمالة منزلية أو خلافه. ومن ثم يتم تحويلهن إلى الدعارة فور وصولهن، فيجب معاقبة من جلب تلك العمالة ومعاقبته.

وقال ناشط ما نصه: “يجب القضاء لمن يقف وراء الكواليس لتنتهي هذه المهزله المكلفة اقتصاديا نظرا للامراض التى تخلفها من الأمراض الجنسيه مكلفه العلاج والانحلال الأخلاقي وجر الكثير وراءها اللهم طهر بلادنا منهم”

إقرأ أيضا: شاهد لأول مرة تلفزيون سلطنة عمان ينشر فيديو عن الوضع الإقتصادي الخطير للسلطنة!

وبحسب مصادر عمانية؛ فإن النساء الآسيويات هاربات من منازل كفلائهم. للعمل في الدعارة وجني المزيد من الأموال والأرباح عبر استقطاب راغبي الحرام.

واستأجرت النساء ومعهن الرجل. وقاموا باستقطاب راغبي المتعة الحرام عن طريق الاجتماعي؛ حيث كان يسمع من المنزل أصوات غريبة. وشهد المنزل إقبالًا من جانب العمانيين وبعض وأبلغ بعض الجيران عنه، إلا أن الشرطةاكتشفت أنه منزل للدعارة.

وكتب ناشط عن مركز أخر للدعارة وطالب الشرطة بالقبض على من يمارس الدعارة هناك. حيث قال: اتمنى من شرطة محافظة مسقط ان تلقي القبض على من يمارسن الاعمال المنافية للاخلاق في الخوير ٣٣ وشارع عمان بولينج. جزاكم الله خير

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد