جامعة هارفارد: ركوب الطائرة في زمن كورونا أكثر أمانا من التسوق

0

الدبور – في دراسة صادمة ومفاجأة للبعض أجرتها جامعة هارفارد . كشفت أنه رغم انتشار فيروس كورونا، وتقييده حركة الطيران وحرية المسافرين. إلا أن السفر قد يكون أكثر أمانا من التسوق أو تناول الطعام في الخارج.

استخدمت دراسة أجرتها جامعة هارفارد، نماذج حاسوبية لمراجعة تدفق الهواء في كبائن الطائرات. وخلصت إلى أن أنظمة التهوية على متن الطائرة تصفي 99٪ من الفيروسات المحمولة جوا.

وأكدت رغم ذلك أن ارتداء الكمامة هو جزء مهم في الحفاظ على صحة المسافرين، وكبح انتقال عدوى كورونا.

وكشفت الدراسة أن “النهج متعدد الطبقات مع التهوئة يقلل من خطر انتقال كورونا على متن الطائرات. قياسا بممارسة أنشطة روتينية مثل التسوق في البقاليات أو تناول الطعام بالخارج”.

إقرأ أيضا: شاهد قيامة عثمان الحلقة 31 كاملة مترجمة وماذا فعل المغول بعثمان (فيديو)

يذكر أن شركات الطيران من أكثر الشكرات التي تضضرت من جائحة كورونا. خصوصا بعد فرض حجر من الكثير من الدول العربية. وتم تقييد حركة الطيران من وإلى الكثير من الدول. بعدما منعت الدول دخول أي شخص من الخارج لأي هدف كان.

ومع رفع القيود وفتح المجال مازال البعض يتخوف من السفر. ويظن الجميع أن وجودهم في مكان مغلق مثل الطائرة لمدة طويلة خطر. غير التزاحك في المطارات و المعاملات التي تعكر السفر بالعادة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.