شاهد اكثر من 30 فردا من شرطة عمان السلطانية تداهم منزلا في مسندم بوحشية وتنتهك حرمته

3

الدبور – أكثر من 30 فردا من شرطة عمان السلطانية داهمت منزلا في مسندم في منتصف الليل بطريقة مروعة. وقامت بتكسير الأثاث وسحب بعض أفراد العائلة ورميهم بالخارج. في حادثة إعتبرت إنتهاكا لحرمة البيوت الآمنة. وأثارت غضبا عارما بين النشطاء. حيث إنتشر وسم هاشتاق  #حرمة_مساكن_مسندم_تنتهك بشكل واسع على موقع تويتر في سلطنة عمان.

واعرب الكثير من النشطاء عن الحادثة الغريبة وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عنها، وتسائل الكثير أين الأمن و الأمان في السلطنة. عندما تداهم قوة كبيرة من الشرطة منزلا في منتصف الليل بدون أي سبب ولا حاجة ولا امر نيابي كما أفاد النشطاء بتغريدات لسعها الدبور.

وقال النشطاء أن اكثر من 30 فردا من الشرطة داهموا قلة قليلة جداً من الاشخاص مع تكسير وتخريب للابواب باندفاع غريب جداً .

إقرأ أيضا: شاهد جريمة مروعة في سلطنة عمان تقطيع سيدة سورية زوجة إماراتي وابنتها بوحشية

حيث قال ناشط بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “اكثر من 30 فرد من الشرطة يداهموا قلة قليلة جداً من الاشخاص مع تكسير وتخريب للابواب باندفاع غريب جداً من نحن؟هل نصنع الاسلحة في الداخل ؟أم نصنع المتفجرات  ؟؟ هل نخطط لعملية ارهابية ؟بل كان البعض غارق وامن في نومه مدركين تماماً نعمة الامن في بلادنا”

وأضاف بتغريدة ثانية ما نصه كما لسع الدبور: “نعم مع تطبيق النظام ومحاسبة المخالفين لكن ليس بهذه الطريقة الوحشية وانتهاك حرمات المساكن وترويع اهلها في منتصف الليل والعذر ان العنوان خاطئ وهو ليس المنزل المطلوب ما ذنبهم ؟؟ ما ذنب ترويعهم وكيف قضوا بقية ليلهم بخوف ورعب”

وأكد الحادثة ناشط آخر حيث قال هذه الحادثة حصلت وعلى مسؤوليتي، وقال بتغريدة لسعها الدبور ما نصه: “منزل يُقتحم ، أبواب تُكسر ، شخص يُجر من سريره ، ثم يترك الشخص أمام باب منزله لأنه ليس الشخص المطلوب!!! هذه ليست رواية مؤلفة أو سيناريو لإحدى الأفلام هذا ما حصل في إحدى منازل خصب بتاريخ 5/11/2020 في الساعة 12:30 صباحا”

وتفاعل النشطاء مع الحادثة الغريبة التي وقعت في مسندم الذي إعتبرها البعض المنطقة المعزولة عن السلطنة. وتنقصها الخدمات ويتم معاملة أهلها بطريقة مختلفة. كما جاء في بعض التغريدات.

حيث قال الناشط عبد الله عنان الشحي ما نصه: “محافظة معزوله عن الام من جميع الجوانب والخدمات الرئيسيه شبه معدومه وتخويف وترويع من الجهات المعنيه اذا اين المفر حفظ الله عمان وجلالة السلطان”

وقال آخر أن السلطنة دولة قانون. حيث قال: “هذا الفعل المجرم قانوناً منافي للدين والقانون والأعراف فلايجب ان تستخدم الصلاحية القانونية بهمجية اياً كان فاعله يجب أن يحاسب فنحن دولة يحكمها القانون. فأذا كان هذا جهل من الذي ارتكب الفعل فهو محاسب عليه ويتحمل كافة التبعات القانونية.”

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. ديني الاسلام يقول

    يقدر يلجى للادعاء العام ويقدم شكوى رسمية وياخذ حقه كامل اذا صح ما ادعى

  2. Hamad يقول

    من أساء المواطنه مقابل دراهم بن زايد ..هذا اولا لهذا الحساب ..أما بخصوص المداهمه ..نعرف جهاز الشرطه والامن لن بداهموا بهذه الطريقه ..الا لو في شي يستحق ..وسالفه معزوله عن الام وهذي السوالف معروف القصد منها ..نثق ثقة تامه بأسرة حكمت امبراطوريه قديما وحديثا بالرحمه لمواطنيها ونثق كعمانيين وشعب من رأس مسندم إلى صرفيت في الجنوب ..أنه القانون والوطن خط احمر ..

  3. Omani يقول

    شرطة عمان السلطانية من أرقى المؤسسات الأمنية والخدمية في سلطنة عمان. ودوما إجراءاتها سليمة ودقيقة. ومن واجبها ومهامها حماية الأرواح والأعراض والممتلكات وحفظ النظام العام والآداب وكفالة الطمأنينة والسكينة العامة.

    بارك الله في جهودهم.ويكفي نعمة الأمن والأمان التي ينعم فيها العماني كله من جهود المخلصين والساهرين على الأمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.