إدارة ترامب قبل رحيلها تكشف عن إمتحان تعجيزي للحصول على الجنسية الأمريكية

0

الدبور – كشفت إدارة ترامب قبل رحيلها في 20 من شهر يناير العام القادم من البيت الأبيض. عن إمتحان تعجيزي ومعقد لمن يرغب الحصول على الجنسية الأمريكية. حيث أُضيفت مجموعة واسعة من موضوعات التاريخ والتربية البدنية مع مطالبة للمقيمين الشرعيين بالإجابة على ضعف عدد الأسئلة بشكل صحيح لاجتياز الامتحان.

ويتطلب الاختبار الجديد، الذي ظل قيد التطوير لسنوات. من المتقدمين الإجابة على 12 سؤالاً شفهياً على الأقل بشكل صحيح. بزيادة ستة مقارنة بالاختبار القديم، والذي تم استخدامه منذ أكتوبر 2008. في وقت متأخر من رئاسة الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وقال خبراء إن الامتحان يبدو بالنسبة لهم أكثر صعوبة من النسخ القديمة بشكل متعمد، من حيث أنه أطول وأكثر دقة، وأشاروا إلى أن هناك مسحة من السياسة في بعض الأسئلة.

وعلى سبيل المثال كانت الإجابة الصحيحة في النسخة القديمة من الاختبار عن سؤال “من يمثل السيناتور الأمريكي؟” هي أنه يمثل كل شعب الولاية، في حين أن الإجابة الجديدة المطلوبة هي أنه يمثل “مواطني الولاية”.

وقد حاول ترامب مراراً استبعاد المهاجرين غير الشرعيين من التعداد السكاني لأغراض تخص المقاعد المخصصة في الكونغرس.

إقرأ أيضا: شاهد مصيبة على أيتام ترامب ضربة جديدة على رأس حامي مؤخراتهم

ويحتوي دليل الامتحان الجديد ل الجنسية الأمريكية على 128 سؤالاً في ثلاث فئات هي: الحكومة الأمريكية، التاريخ الأمريكي والرموز والأعياد، ارتفاعاً من 100 سؤال في الإصدار القديم.

وقد يستغرق الاختبار الجديد وقتاً أطول لإدارته، حيث يجب على الضباط طرح جميع الأسئلة العشرين.

وكشف مسؤولو خدمات الجنسية والهجرة أن الاختبار الجديد سيصبح  قانوناً “ساري المفعول ” في 1 ديسبمبر.

وقال دوغ راند، وهو مستشار سابق للرئيس السابق باراك أوباما، إن الاختبار الجديد “لا لزوم له وغير مبرر ومعقد بشكل مفرط ومسيس دون خجل”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.