إعتقال إسرائيليين في دبي بتهمة التجسس، وخارجية الإحتلال ترد “أحا”

0

الدبور – في خبر نشرته صحيفة عبرية تم إعتقال إسرائيليين في دبي بتهمة التجسس. في اول حادثة من نوعها بعد تطبيع الإمارات وفتح البلاد للإحتلال بشكل غير مسبوق لم تقم به أي دولة عربية وقعت إتفاق سلام مع الإحتلال من قبل مثل مصر و الأردن.

وسمحت الإمارات بدخول مواطتي دولة الإحتلال بدون فيزا ولا إجراءات. وكأنهم في مستعمرة تابعة للإحتلال.ووفق الصحيفة العبرية اعتقلت السلطات الإماراتية إسرائيليَين اثنين. بعدما صورا منشأة حكومية في إمارة دبي.

وقالت صحيفة “إسرائيل اليوم”، الأحد. إن تفاصيل الواقعة لا تزال غير واضحة، ويتم التحقق في الأسباب التي دفعت الإسرائيليين إلى القيام بذلك. وأضافت: “لا تزال وزارة الخارجية (الإسرائيلية) تحقق في التفاصيل”.

وأكد “مسؤول كبير” في الجالية اليهودية بالإمارات، للصحيفة، صحة النبأ. ولم تُصدر السلطات الإماراتية تعقيبا فوريا على ما ذكرته الصحيفة الإسرائيلية. وطالب المصدر بالجالية اليهودية الإسرائيليين الذين يزورون الإمارات بعدم “تكرار هذه الحوادث”. ولا داعي أصلا للتجسس، لانها تحولت لمستعمرة إسرائيلية بالأساس.

وأضاف المصدر للصحيفة: “أتمنى ألا تتكرر تلك الحوادث. يستقبل الإماراتيون الإسرائيليين بترحاب، وبحب، ولا نريد أن نرى تصرفات غير مناسبة من قبل إسرائيليين في الإمارات”.

إقرأ أيضا: فضيحة وزير التسامح ليست الأولى.. شاهد بن زايد يغتصب فتاة إماراتية ويهرب إلى سلطنة عمان (فيديو)

إعتقال إسرائيليين

ويتواجد العديد من الإسرائيليين في الإمارات حاليا. وذلك حتى قبل سريان اتفاق الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول، الذي تم توقيعه بين البلدين مؤخرا، بحسب المصدر ذاته.

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء الإسرائيليين دخلوا الإمارات من خلال دعوات تلقوها من عناصر رسمية، أو بواسطة جوازات سفر أجنبية.

وذكّرت الصحيفة الإسرائيليين بأن معظم المواقع الحكومية في الإمارات مراقبة بواسطة الكاميرات، مضيفة: “رغم أنكم لن تروا تقريبا شرطة في الشوارع، فإن السلطات في الإمارات تعرف كيفية تتبع كل جريمة تُرتكب في الدولة، لذلك يوصى بشدة بعدم التحايل على القوانين المحلية”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.