شاهد ماذا حصل لقبر السلطان قابوس بن سعيد في اليوم الوطني وأثار ضجة

0

الدبور – ما حصل لقبر السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله في في اليوم الوطني لسلطنة عمان وهو الذكرى ال 50 للنهضة العمانية التي بدأت بتولي السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله السلطة في السلطنة. وبداية عهد جديد. ونشر صور جديدة للقبر أثار ضجة على مواقع التواصل الإجتماعي .

وما إنتشرت الصور التي تبدو مخالفة لما أوصى به السلطان قبل رحيله بأن يكون قبره بالتراب فقط. حيث كان يرفض أن يتحول قبره لمقام ويجب أن يكون على السنة النبية يساوى بالأرض. حتى إنتشر الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي عندما إعترض البعض على منظر القبر وما وصل إليه.

وظهر في الصور المتداولة صورة قبر السلطان الراحل قابوس بن سعيد وقد أحيط به الورود من كل جانب وبدا كالمقام المميز بعكس الوصية حسب ما قال النشطاء في موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

بدأ الجدل بتغريدة نشرتها ناشطة عمانية قالت فيها معلقة على الصور المتداولة: من عاب ابتلى.. قبل فترة نضحك على الناس المسلمة اللي خلت قبر حاكمها كأنه ضريح..واليوم يتداول العمانيين صورة لقبر السلطان رحمه الله وهو مزين بالورد.. أستغفر الله بس.. ربنا لا تؤخذنا بما فعله السفهاء منا.. الحب في الدعاء ما بقبر مليان ورد بعلم السلطنة.”

إقرأ أيضا: من هي مريم البلوشي اليتيمة من سلطنة عمان التي أصبحت حديث وسائل التواصل(فيديو)

لتتلقى الكثير من الردود، ومنها من الناشط العماني المعروف الشاهين. حيث قال لها ما نصه كما لسع الدبور: “وما يضير بعض الورد فوق التراب ان كان ما تحته روضة من رياض الجنة ؟”

لتبدأ حالة من الجدل بين النشطاء، الدبور تابع بعض التعليقات التي وقفت مع الناشطة البلوشية ورفضت رد الشاهين لما فيه من مخالفة للسنة. حيث قال ناشط ما نصه: “لقد أوصى مولانا طيب الله ثراه بأن تكون جنازته متواضعه وقبره من التراب. وهوه روضة من رياض الجنة . هي رسالة لمن يفهمها.وان هذا العمل ان كان صحيحا فهوه عمل فري وعلى الجهات المختصة الالتزام بالتوصية. اللهم ارحمه واغفر له واجعل قبره روضة من رياض الجنة.اللهم امين يارب العالمين .”

وقالت الناشطة العمانية بنت الناس ما نصه: “فإن وضع الزهور على القبور، لا يجوز لما فيه من إضاعة للمال بغير فائدة، فلو تصدق بثمنه للميت لكان أفضل، وأيضا فيه تشبه بالنصارى وقد نهينا عن ذلك ، وأما سكب الماء فإن كان لتماسك التربة لحفظ الجثة من أن تنبشها السباع فلا بأس، وإن كان لغير ذلك فلا أصل له، والله أعلم .”

وقال قيد الأرض موجها كلامه للشاهين: “كان الأولى لك الصمت يا الشاهين نعم كلنا فداء لهذا الوطن ولكن لا نطبل لكل عمل مخالف للدين”

وقال الشاعر جاسك القرطوبي أيضا: “رحم الله مولانا السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم – طيب الله ثراه- ومن الطيب الذي ندعو له ما نراه ها هنا ، وردا على الذين استعجلوا منكرين هذه الصورة،أقول لهم تذكروا حديث الجريدة التي قطعها النبي عليه الصلاة والسلام إلى نصفين وقال: لعله يخفف عنهما مالم ييبسا”

وكان النشطاء قد تداولوا في ذكرى النهضة العمانية صورا لقبر السلطان الراحل قابوس بن سعيد بشكل كبير. ولا يعلم الدبور مصدر تلك الصور ولكنها إنتشرت بشكل سريع حتى في صفحات شخصيات معروفة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.