تركي آل الشيخ وهو تحت العلاج يحمد الله أن دخل الترفيه على السعودية قبل موته (فيديو)

0

الدبور – تركي آل الشيخ مدير هيئة الترفيه و الوناسة في السعودية، وهو على سرير المرض وتحت العلاج الكيماوي من مرض السرطان. والذي ما تلبث أن تتحسن صحته حتى ترجع تتدهور من جديد. نشر تغريدة على حسابه ولسعها الدبور. حمد فيها الله ومنشار سموه إنه شاهد الترفيه والرقص في السعودية قبل وفاته حتى يلقى ربه وهو راض عنه.

تركي آل الشيخ يحمد الله بفيديو نشره أنه رآى هذا المنظر في السعودية قبل موته. وأضاف إنه الآن غير قلق على مستقبل أولاده لأنهم لن يحرموا مما حرمه الله منه في طفولته وشبابه.

وما حرم منه تركي آل الشيخ هو سماع الموسيقى ومشاهدة سعودي يعزف على الكمان. وكأنها لم تحصل من قبل، وكأنه لا يوجد آلة موسيقية واحدة في السعودية في زمن ما قبل بن سلمان.

وبالرغم أن تركي نفسه قال يوما عندما أحضر فرقة رقص من الشواذ من اليابان، قال تتذكروا الزمن الذي كنتم تجمعون الأموال طول العام لتغادروا المملكة من أجل الترفيه. هذا الزمن إنتهى لقد جلبنا الترفيه لكم هنا. أي أن الشعب السعودي لم يكن محروما من ترفيه آل الشيخ كما لم يكن محروما من فتاوي آل الشيخ أيضا.

وتركي آل الشيخ نفسه قال يوما إنه عندما كان فقيرا كان يجمع الأموال عاما ويسافر عاما، تماما كما كان يفعل هارون الرشيد مع فارق بسيط، فقد كان يحج عاما ويغزو عاما.

إقرأ أيضا: توتر بأروقة القصر الملكي السعودي الملك سلمان يضحي بنجله الداشر من أجل السعودية

وقال تركي بتغريدته التي أرفق فيها مقطع فيديو لرجل سعودي يعزف. ما نصه كما لسع الدبور: “والله في بلدنا فن وذويقه … الحمدالله عشت ل اليوم الي شفت فيه بلدي غييييير. وفرحان أن اولادي ماراح ينحرمون أن شالله من الي انحرمت منه”

حلم تركي آل الشيخ تحقق قبل موته

وأثارت تغريدة مدير الوناسة و الترفيه الذي أحضر كل فاسد إلى المملكة الكثير من التعليقات. ومنها من قال له تذكر الله وانت في مرضك، وتذكر الله بعد الشفاء بدل أن تشكره على الفسق.

يذكر أن تركي آل الشيخ هو مسؤول هيئة الترفيه السعودية التي أسسها ولي العهد بن سلمان بدلا من هيئة الامر بالمعروف و النهي عن المنكر التي كانت تحكم البلاد. وهو من عين آل الشيخ على رأسها. و أمر له بميزانية مفتوحة لا يحاسبه عليها أحد.

وصرف مليارات الدولارات على الترفيه وجلب جميع أنواع الترفيه إلى السعودية. املا أن تصبح المملكة من الدول المتقدمة و العظمى في مجال الحريات. وفي نفس الوقت قام بتقطيع الصحافي جمال خاشقجي واعتقل كل الكثير من خيرة أبناء بلده ممن يشك بمعارضته لسياساته.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.